كفر كنا: التحقيق مع عمار طه بحجة التظاهر ضد إقامة مركز للشرطة

كفر كنا: التحقيق مع عمار طه بحجة التظاهر ضد إقامة مركز للشرطة
عمار طه (عرب 48)

حققت الشرطة مع الناشط في التجمع الوطني الديمقراطي واللجنة الشعبية في قرية كفر كنا، عمار طه، بحجة التظاهر والتحريض ضد إقامة مركز للشرطة في كفر كنا، صباح اليوم الإثنين. 

وتواجد طه ومجموعة من قيادة اللجنة الشعبية، صباح اليوم، في الموقع المعد 'سرا' لإقامة محطة الشرطة قبالة المدرسة الثانوية، وذلك بهدف معاينة المكان وتنبيه المتعهد من خطورة المخطط.

ويجمع أعضاء المجلس المحلي والأحزاب الوطنية والقيادات الدينية واللجنة الشعبية وكافة الفعاليات، حول رفض مخطط إقامة مركز شرطة بكفر كنا، كما يجمع كل هؤلاء على التصدي لمركز الشرطة المزمع إقامته بموافقة إدارة المجلس المحلي.

وقال والد الناشط عمار طه، واصل طه، لـ'عرب 48'، إن 'الشرطة قامت باعتقال ابني بعد توجهه وعدد من أعضاء اللجنة الشعبية إلى المكان المعد لإقامة مركز شرطة، وذلك من أجل التحدث مع المقاول ومطالبته بوقف عمله تعبيرا عن رفضهم لإقامة مركز شرطة في القرية'.

وأوضح أن 'الشرطة أبلغت ابني بأنه معتقل بسبب مشاركته في وقفة احتجاجية غير قانونية والتحريض على التظاهر بشكل غير قانوني بحسب ادعائها، والتي كان قد شارك بها المئات على الشارع الرئيسي نصرة للقدس والمسجد الأقصى المبارك'.

وأشار إلى أن 'هذا الاعتقال يندرج ضمن سياسة جديدة تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية تجاه المواطنين العرب من أجل منعهم من التعبير عن رأيهم ضد مراكز الشرطة، ومن ناحية أخرى ضد أي نشاط سياسي يتعارض مع سياسة الحكومة الإسرائيلية'.

وختم طه بالقول إن 'مثل هذه الاعتقالات لن تثنينا عن موقفنا ضد إقامة مركز شرطة بالقرية الذي يحظى بإجماع شبه كامل بالقرية باستثناء مجموعة قليلة من عملاء الشرطة'.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في كفر كنا، منصور دهامشة، لـ'عرب 48'، إنه 'حتى الآن لا تتوفر لدينا المعلومات الكافية حول سبب اعتقال عضو اللجنة الشعبية، عمار طه، في الوقت الذي تتهرب فيه الشرطة من تبرير ذلك'.

وأكد أن 'هناك قرارا مجمعا عليه على صعيد القرية ألا وهو رفض إقامة مركز شرطة في كفر كنا، وبدورنا سنتصدى بكل قوة من أجل منع إقامته باعتبار أنه بؤرة للفساد وليس لمحاربة آفة العنف والجريمة'.

وختم دهامشة بالقول إننا 'بدون شك لن نسكت على اعتقال عمار طه وسنتخذ الخطوات اللازمة حتى لا يتم التطاول على أي عضو كان في اللجنة الشعبية، وكلنا أمل بأن تتصرف الشرطة بعقلانية قبل أن نلجأ لتلك الخطوات'.

وعلمنا أن الشرطة أطلقت سراح طه بعد التحقيق معه.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة