ماي ترجح مسؤولية روسيا عن تسميم الجاسوس وتمهلها حتى نهاية الثلاثاء للتوضيح

ماي ترجح مسؤولية روسيا عن تسميم الجاسوس وتمهلها حتى نهاية الثلاثاء للتوضيح
(أ ب)

رجحت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، مسؤولية موسكو، عن تسميم جاسوس روسي مزدوج سابق في بريطانيا، وأمهلت السلطات الروسية حتى يوم الثلاثاء، لتوضيح موقفها من الحادثة، وذلك كما أعلنت خلال كلمة لها أمام مجلس العموم، اليوم الإثنين، بعد أن تم إطلاعها على التحقيق في الهجوم على الجاسوس سكريبال وابنته يوليا، في وقت سابق من هذا الشهر.

وأضافت أمام مجلس العموم "من المرجح جدا أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على سيرغي وابنتهيوليا سكيربال"، موضحة أن غاز الأعصاب الذي استخدم في الهجوم هو من النوع الذي تطوره روسيا.

وأمهلت ماي موسكو حتى نهاية الثلاثاء، للكشف لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية عن تفاصيل تطويرها لبرنامج غاز الأعصاب "نوفيتشوك".

ورفضت موسكو تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء "هذه مهزلة في البرلمان البريطاني"، مضيفة أن تصريح ماي هو جزء من "معلومات وحملة سياسية تقوم على الاستفزاز".

وفي وقت سابق، دعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لندن، اليوم، إلى توضيح موقفها من قضية تسميم سكريبال، قبل بدء النقاش مع موسكو، كما نقلت وكالات روسية.

وقال بوتين ردا على سؤال لصحافي يعمل في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): "رتبوا الأمور لديكم ثم نتناقش في ذلك معكم"، بحسب وكالة إنترفاكس.

واتهم عدد من السياسيين البريطانيين روسيا بمحاولة قتل العميل المزدوج، سيرغي سكريبال، الذي باع أسرارا إلى بريطانيا وبعد ذلك انتقل للعيش فيها ضمن إطار عملية تبادل أسرى في 2010، وهو ما تنفيه موسكو.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية