الضفة الغربية: عشرات الإصابات ومواجهات وقمع مسيرات واعتقالات

الضفة الغربية: عشرات الإصابات ومواجهات وقمع مسيرات واعتقالات
APA

أُصيب العديد من المواطنين الفلسطينيين، خلال مواجهات جرت في قرى قصرة وكفر قليل وبيتا جنوب محافظة نابلس، اليوم الجمعة.

وقالت مصادر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن طواقم الجمعية قدمت العلاج لأربعة وعشرين مصابا بالاختناق نتيجة استنشاق بالغاز المسيل للدموع، و3 مصابين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و3 مصابين نتيجة السقوط، خلال قمع مسيرة قرية قصرة في الأراضي المهددة بالمصادرة.

وكانت قوات الاحتلال قمعت مسيرات في قريتي كفر قليل وبيتا جنوب نابلس، وأطلقت قنابل الغاز تجاه المواطنين ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيّين وجنود الاحتلال، في مناطق مُختلفة في الصفة الغربية المُحتلّة.

وأفادت مصادر إعلام فلسطينيّة بأن مواجهات اندلعت قرب مدخل البيرة الشمالي، عند حاجز بيت إيل.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيّل للدموع، تجاه الشبان الفلسطينيين لتفريقهم.

واندلعت مواجهات في قرية المزرعة الغربية برام الله، وفي الخليل عقب صلاة الجمعة.

وشملت المواجهات بلدة قصرة جنوب نابلس، واندلعت مواجهات على مدخل مدينة أريحا الجنوبي.

وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة توجهت إلى أراضي قرية قصرة جنوب شرق نابلس المهددة بالاستيلاء لزراعة الاشجار.

وأُصيب عدد من المواطنين بالاختناق في مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر باندلاع مواجهات متفرقة بين شّبان وقوّات الاحتلال في باب الزاوية، تخللها إطلاق للقنابل الغازية، والصوتية، واعتلاء للجنود أسطح البنايات في المكان.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بعض المواطنين بعد توقيفهم على الحاجز المعروف بحاجز عبد، الذي يبعد عشرات الأمتار عن الحرم الإبراهيمي الشريف، ونقلتهما إلى جهة مجهولة دون معرفة هويتهما.

كما وشدّدت قوات الاحتلال إجراءاتها الأمنية، وعززت الإغلاقات العسكرية، وأوقفت المواطنين على الحواجز العسكرية والبوابات الإلكترونية، المحيطة بالحرم الإبراهيمي، وذلك بهدف إعاقة وصولهم إليه.

تفاصيل أوفى فور ورودها

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018