أم الفحم: العشرات يغلقون مدخل المدينة بإطارات مشتعلة

أم الفحم: العشرات يغلقون مدخل المدينة بإطارات مشتعلة

اغلق عشرات الشبان، مساء اليوم الأربعاء، مدخل مدينة أم الفحم بالإطارات المشتعلة، احتجاجًا تقاعس الشرطة وانتشار العنف والجريمة، على أثر جريمة القتل المزدوجة التي وقعت مساء أمس في المدينة، والتي راح ضحيتها الطفل فرسان خالد أحمد أبو عزيز أبو مقلد (13 عامًا) وعمه شفيق أحمد أبو عزيز أبو مقلد.

وعم الإضراب العام والشامل وأجواء من الحزن والألم الشديدين على مدينة أم الفحم في أعقاب جريمة القتل المزدوجة التي راح ضحيتها الطفل وعمه أثناء تواجدهما في حفلة تحضيرية (تعليلة)، الليلة الماضية.

ومن ناحيتها، استنكرت بلدية أم الفحم الجريمة البشعة واستهجنت التجاوز الخطير والمنزلق الذي آل إليه العنف في المدينة، داعية إلى ضبط النفس من كافة الأطراف وتحكيم العقل ولجان الصلح وتدخل أهل الخير.

وأكدت أن "قرار الإضراب العام والشامل يشمل كافة المدارس والبلدية والمؤسسات العامة والخاصة والمصالح التجارية".

وخرج المئات من أهالي أم الفحم للتظاهر، ظهر اليوم الأربعاء، في مدخل المدينة وأمام مركز الشرطة، الليلة الماضية، معربين عن استنكارهم وغضبهم العارمين من تفشي العنف والجريمة في المدينة وسط تقاعس الشرطة وصمت المجتمع.

يشار إلى أن محكمة الصلح في حيفا أصدرت بناء على طلب النيابة العامة، أمر حظر نشر حول كل ما يتعلق بمجرى التحقيق وهوية المشتبهين الضالعين في جريمة القتل، وذلك لغاية 24.4.2018.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018