الحبس المنزلي لناشط بتظاهرة جامعة بئر السبع احتجاجا على مجازر الاحتلال

الحبس المنزلي لناشط بتظاهرة جامعة بئر السبع احتجاجا على مجازر الاحتلال
(عرب 48)

بعد تحقيق استمر عدة ساعات، فرضت الشرطة على الناشط والصحافي رأفت أبو عايش المنزلي لمدة 5 أيام، وذلك بعد أن اعتقلته خلال تظاهرة للطلاب العرب في جامعة بئر السبع، بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، احتجاجا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس، الإثنين، بحق المتظاهرين السلميين عند السياج الأمني شرقي قطاع غزة المحاصر، بالتزامن مع الذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية، مراسل "عرب 48"، أبو عايش، خلال أحداث المظاهرة، ومنعته من أداء عمله في التغطية الميدانية لأحداث التظاهرة.

وخضع أبو عايش للتحقيق عدة ساعات ليتم إطلاق سراحه لاحقًا وإحالته للحبس المنزلي مدة 5 أيام.

وندد المتظاهرون بالمجزرة المتواصلة ضد المشاركين في مسيرات العودة الكبرى عند السياج الأمني شرقي قطاع غزة، والتي انطلقت في الـ30 من آذار/ مارس الماضي، وتستمر فعالياتها حتى اليوم.

كما طالب العشرات من المتظاهرين برفع الحصار عن قطاع غزة المحاصر، ورفعوا اللافتات ورددوا الشعارات.

وشهدت أحداث التظاهرة اعتداء أفراد الشرطة على المتظاهرين واعتقال الزميل رأفت أبو عايش.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الحبس المنزلي لناشط بتظاهرة جامعة بئر السبع احتجاجا على مجازر الاحتلال