واشنطن منفردة في مجلس الأمن مرّتين: ضد الفلسطينيين ومع الاحتلال

واشنطن منفردة في مجلس الأمن مرّتين: ضد الفلسطينيين ومع الاحتلال
هيلي والمندوب الإسرائيلي الليلة (أ ب)

واشنطن في مجلس الأمن الدوليّ منفردة مجدّدًا، إذ صوّتت منفردةً لصالح مشروع قرارها، الذي عارضه ولم يؤيده باقي أعضاء المجلس، وصوّتت منفردةً ضدّ مشروع القرار الكويتي.


استخدمت الولايات المتّحدة الأميركيّة، مساء اليوم، الجمعة، الفيتو ضدّ مشروع قرار كويتي في مجلس الأمن الدّولي لحماية الفلسطينيّين.

وفور انتهاء التّصويت، قال مندوب الكويت في مجلس الأمن "نأسف لعدم قدرة المجلس على تأمين الحماية للفلسطينيّين" وإن "إسرائيل تظهر، من جديد، بأنها دولة مستثناة من القانون الدّوليّ" وإنها "فوق القانون الدولي والمحاسبة".

وأوضح المندوب الكويتي أن عجز مجلس الأمن عن تنفيذ قراراته سيساهم بمزيدٍ من التوتّر والعنف.

وصوّتت لصالح القرار 10 دول، وامتنعت أربع دولٍ أخرى وصوّتت ضدّه الولايات المتّحدة فقط.

وكانت مندوبة الولايات المتّحدة في مجلس الأمن، نيكي هيلي، قد قالت قبل التّصويت إن واشنطن تعارض مشروع القرار وستستخدم حقّ النقض، الفيتو، ضدّه" رغم إدراكها بأن "الوضع في غزّة مأساوي ولا يمكن لأحد أن يعيش في ظروف مماثلة" بتعبيرها، في الجلسة.

في حين أحبطت غالبيّة أعضاء مجلس الأمن الدوليّ مشروعَ قرار أميركيًا لإدانة المقاومة الفلسطينيّة وإطلاقها الصواريخَ على جيش الاحتلال الإسرائيلي والبلدات داخل الخطّ الأخضر، إذ صوّتت الولايات المتحدة منفردة لصالح قرارها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018