الجيش الإسرائيلي يقصف موقعًا سوريًا

الجيش الإسرائيلي يقصف موقعًا سوريًا
درعا - أرشيفية (أ ب)

أعلن الجيش الإسرائيلي، بعد ظهر اليوم، الجمعة، قصف موقع سوري بزعم الرد على إطلاق قذيفة هاون أطلقت صباح اليوم وسقطت في منطقة قريبة من الشريط الحدودي في الجولان السوري.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن "الجيش هاجم موقعًا سوريًا أطلقت منه قذيفة هاون قبل فترة قصيرة، والتي سقطت في المنطقة العازلة بالقرب من السياج الحدودي شرقًا".

وزعم أن "الجيش الإسرائيلي لا يتدخل بالحرب الداخلية في سورية لكنه في ذات الوقت سيواصل الوقوف على تطبيق اتفاقات فك الاشتباك من العام 1974 بما في ذلك المنطقة العازلة".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن، الأسبوع الماضي، تعزيز قواته في مرتفعات الجولان السوري المحتل إثر التطورات في الجنوب السوري. 

وطوال سنوات الحرب في سورية، سقطت الكثير من القذائف في الطرف المحتل من الجولان والمناطق المحاذية له، بعضها متعمد وآخر بالخطأ خلال المعارك التي كانت تدور في الجنوب السوري، وتحديدًا بمحافظات القنيطرة ودرعا والسويداء.

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الأردني، على لسان مصدر عسكري وصفه بـ"المسؤول" (لم يسمه) أنه "في صباح هذا اليوم تعرضت مناطق غرب الرمثا لسقوط بعض القنابل في مناطق خالية نتيجة اشتداد قصف الطيران السوري والروسي ومختلف أنواع الأسلحة ولَم يحدث أي إصابات". 

ويشهد الجنوب السوري منذ مساء الأمس، قصفا عنيفا من قوات النظام السوري وحلفائه، لاستعادة السيطرة على مناطق المعارضة.

وفي 19 حزيران/ يونيو الماضي، أطلق النظام السوري بالتعاون مع حلفائه والمليشيات الموالية له، هجمات جوية وبرية مكثفة على محافظة درعا.

وتدخل مناطق جنوب غربي سورية وبينها درعا والقنيطرة والسويداء، ضمن منطقة "خفض التصعيد" التي تم إنشاؤها في تموز/يوليو 2017، وفق الاتفاق الذي توصلت إليه آنذاك روسيا والولايات المتحدة والأردن.

يأتي ذلك وسط أنباء تفيد بأن أكثر من 350 ألف نازح متواجدون على طول الحدود مع الأردن والشريط الحدودي مع الجولان، وأن عدد النازحين في ازدياد مستمر مع تصاعد العمليات العسكرية للنظام وحلفائه في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018