هدم وتشريد للعراقيب للمرة الـ132

 هدم وتشريد للعراقيب للمرة الـ132
العراقيب صمود رغم الهدم ( أرشيف عرب 48)

هدمت جرافات السلطات الإسرائيلية بحراسة مشددة من قوات الشرطة صباح اليوم الخميس، قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب للمرة الـ132، فيما تصدى السكان لمخطط التشريد بالبقاء في الأرض، حسبما أفاد سليم الطوري.

وحسب الطوري، فقد اقتحمت الجرافات بساعات الصباح الأولى القرية وشرعت بتنفيذ هدم الخيام والمنازل وتشريد سكان القرية من النساء والأطفال والنساء وتركهم دون مأوى على الرغم من أحوال الطقس شديدة الحرارة، حيث أصر السكان البقاء في قريتهم وإعادة بناء الخيام.

وعقب عملية الهدم، اعتقلت الشرطة كل من الشيخ صياح الطوري وابنه عزيز وسليم أبو أشرف بزعم عرقلة عمل عناصر الشرطة والتصدي للهدم، حيث تم الإفراج عنهم لاحقا بعد أن تم التحقيق معهم لعدة ساعات.

وتواصل السلطات الإسرائيلية مخططها هدم عشرات القرى مسلوبة الاعتراف وتشريد سكانها سعيا منها لمصادرة أراضيهم التي تقدر مساحتها بمئات آلاف الدونمات، وذلك ضمن مخطط تهويد النقب، ويأتي هدم العراقيب في الوقت الذي صادقت السلطات الإسرائيلية على بناء 4 مستوطنات جديدة بالنقب.

وأوضح الطوري، أن سكان العراقيب سيواصلون خوض معركة الصمود بالأرض وبناء الخيام مجددا في تأكيد منهم على رفضهم مخطط التشريد والتهجير والمساومة على الأرض والمسكن.

ولفت إلى أن العراقيب محطة فاصلة في معركة الصراع على الأرض بالنقب مع السلطات الإسرائيلية، والبقاء في القرية هو تأكيد على التمسك بحق الملكية بالأرض وعدم التنازل عنها رغم الإغراءات والمساومات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018