شابان من الطيبة: تعرضنا لاعتداء عنصري في بنيامينا

شابان من الطيبة: تعرضنا لاعتداء عنصري في بنيامينا
الصورة للتوضيح فقط (pixabay)

تعرض شابان من مدينة الطيبة، اليوم الأحد، لاعتداء عنصري في بلدة بنيامينا أدى إلى إصابتهما بجراح وصفت إحداهما بالخطيرة.

وقال مصدر طبي لـ"عرب 48" إن الشابين تعرضا للطعن من قبل مجموعة شبان يهود من المنطقة حين كانا يزاولان عملهما.

ويعتذر موقع "عرب 48" عن نشر صور الاعتداء لقساوتها.

وقالت الشرطة إن بجراح أحد الشابين تركّزت في نصف جسده العلوي، وحالته خطيرة، فيما الآخر تركزت جراحه في يده، وحالته طفيفة.

وقال المضمد مروان حسنين لـ"عرب 48" إنه، 'تم وصول بلاغ على مصابين في مركز الشرطة بالطيبة، وبعد أن وصلنا تبين أنهما تعرضا للطعن في منطقة أخرى، وتم نقلهما بصورة شخصية إلى مركز الشرطة في الطيبة".

وتابع: قدمنا لهما الإسعافات الأوليّة، ومن ثم قمنا بنقلهما إلى مستشفى مئير في كفار سابا".

الشرطة: الشجار سببه تطور نقاش ولا خلفية قومية له

في حين ادّعت الشرطة الإسرائيليّة أن سبب الشجار هو خلاف بين عمال في ورشة عمل ببنيامينا، على خلفية نقاش اندلع في مكان العمل، استعدادا لافتتاح السنة الدراسية الجديدة"، كما أضافت الشرطة أنه "وفقًا للتحقيقات الأولية التي أُجريت في محطة زخرون يعقوب، لا يحمل خلفية قومية للشجار". وأشار البيان إلى أنّه تم نقل 7 مصابين لتلقي العلاج، وتم فتح تحقيق في القضية".

ويأتي الاعتداء بعد أقل من أسبوع على اعتداء عنصري على ثلاثة شبان عرب من شفاعمرو في شاطئ كريام يام شمال مدينة حيفا، الأربعاء الماضي.

وكان الشبان الثلاثة يقضون إجازة عيد الأضحى في شاطئ كريات حاييم، إلى أن "جاء شاب يهودي يسألنا إذا ما كنّا عربا، تفاجأنا من السؤال وأجبنا بنعم، نحن عرب، فلم يلبث إلا أن رحل بعد سؤاله هذا، وتفاجأنا برجوعه إلينا بعد خمس دقائق برفقته 10 شبان آخرون، ودون سؤال أو جواب شرعوا بالاعتداء والهجوم علينا وانهالوا علينا بالضرب بصورة وحشية، مستخدمين أدوات حادة كالسكاكين والجنازير وكأنهم عزموا على قتلنا حتى الموت ونحن لم نفهم لماذا وما ذنبنا سوى أننا عرب"، وفقًا لما قال أحد الشبان المعتدى عليهم.

وأمس السبت، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية متهمين بالاعتداء على الشبان الشفاعمريين، لكن محكمة الصلح في مدينة حيفا أحالت أحدهما للحبس المنزلي، مساء أمس، السبت، أيضًا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018