وزارة القضاء الإسرائيلية تقيم طاقمًا خاصًا للتحقيق في مجزرة شفاعمرو

وزارة القضاء الإسرائيلية تقيم طاقمًا خاصًا للتحقيق في مجزرة شفاعمرو

قررت وزارة القضاء الإسرائيلية إقامة طاقم تحقيق خاص للتحقيق في مجزرة شفاعمرو.

وكان النائب العام لاسرائيل، عيران شندر، عقد اجتماعًا موسعًا في مكتبه في القدس مطلع الأسبوع للبحث في العملية الارهابية التي قام بها المتطرف عيدن نتان-زادا في حافلة في مدينة شفاعمرو في الجليل.

وشارك في الاجتماع نائبة لواء حيفا، ليلي بوريشنسكي، ونائب النائب العام، شوكي لامبرغر، وقائد لواء الشمال في الشرطة الميجور جنرال داني رونين، ورئيس شعبة التحقيق في شرطة إسرائيل العقيد يعقوب بيري.

وقد تحدث رجال الشرطة عن "تقدم في التحقيق"، إلا أن النائب العام طالب بتكثيف التحقيق وتغيير طاقم التحقيق وزيادة عدد أفراده، ليتحول من طاقم تحقيق اقيمي إلى طاقم تحقيق لوائي.

وقرر قائد الشرطة في لواء الشمال تعيين الكولونيل حاييم رحاميم، رئيس شعبة التحقيق في الوحدة المركزية في شرطة الشمال، رئيسًا لطاقم التحقيق وزيادة عدد أفراد المحققين.
وقال الناطق بلسان وزارة القضاء، يعقوب غلانتي، إنه وفقًا للتقارير فإنه "لم يقم رجال الشرطة بمخالفة القانون، وبالتالي لم تكن هناك ضرورة لضم وحدة التحقيق مع رجال الشرطة في القضية".

مع ذلك فقد تقرر أن يتم ضم محامي من وحدة التحقيق مع رجال الشرطة وذلك "من اجل الحذر فقط" كما جاء في بيان غلانتي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018