أم الفحم تفجع بمصرع ثلاثة أفراد من عائلة فحماوية واحدة بحادث طرق مروع بجانب دبورية

أم الفحم تفجع بمصرع ثلاثة أفراد من عائلة فحماوية واحدة بحادث طرق مروع بجانب دبورية

فجعت مدينة أم الفحم بعد أن أعلنت مصادر طبية أمس السبت عن مصرع ثلاثة أفراد من عائلة واحدة (والدان وابنهما) من المدينة في حادث طرق مروع وقع اليوم على مفترق قريب من قرية دبورية. كما يرقد إبنان آخران في حالة خطيرة في مستشفى "هعيمك" العفولة.

ويذكر ان القالى هم، الوالد محمد محاميد (36 عامًا) وزوجته غادة محاميد (32 عامًا)، ونضال محاميد (4 سنوات). ويرقد في المستشفى الآن باسل وعدي محاميد (10- 11 عامًا).

ووقع الحادث على شارع 65 الذي يربط دبورية والعفولة . وقد انحرف سائق السيارة الصغيرة التي يستقلها افراد العائلة عن مسارها لاسباب لم تعرف حتى الآن واصطدم بشاحنة كبيرة كانت قادمة من الاتجاه المعاكس. وقد سحقت الشاحنة الجزء الامامي من السيارة، وعلق الوالدان تحت عجلات الشاحنة.

وأعلنت قوات الاسعاف والاطفاء التي وصلت الى مكان الحادث بالاعلان عن وفاة الوالدين على الفور. وقد نقل الاولاد الثلاثة إلى المستشفى بحيث توفي واحد منهم متأثرًا بجراحه.

ويرتفع عدد ضحايا حوادث الطرق خلال يومين، إلى ستة بعد ان لقي ثلاث نساء اول امس مصرعهمن في ثلاثة حوادث طرق مختلفة في أنحاء البلاد.

وكانت مصادر طبية اسرائيلية أعلنت عن مصرع ثلاث نساء، بينهن فلسطينيتان في مناطق مختلفة من البلاد في حوادث طرق وقعت صباح امس الجمعة.

فقد لقيت امرأة مصرعها وأصيب خمسة أشخاص آخرين، من قرية أبو كف في النقب، بجراح تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة في حادث طرق مروع وقع على شارع 60 جنوبي البلاد على مفترق تل السبع.

ووقع الحادث بسبب عدم إلتزام سائق سيارة بالإشارة الضوئية الحمراء، واصطدم بالجانب الايمن لسيارة، كان فيها شخصان، تسير باتجاه عومر. وأصيبت سائقة السيارة، فلسطينية من قرية الرماضين جنوب جبال الخليل (40 عاماً) بجراح بالغة جدًا وأعلن الأطباء موتها بعد وصولها المستشفى مباشرةً.

ولقيت امرأة عربية من قرية معاوية (60 عامًا) في المثلث مصرعها بعد ان دهستها شاحنة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018