العثور على جثتي الطفلين من مدينة طمرة اللذين قضيا غرقاً في مياه بحيرة طبرية يوم أمس..

العثور على جثتي الطفلين من مدينة طمرة اللذين قضيا غرقاً في مياه بحيرة طبرية يوم أمس..

أودى حادث طرق مروع وقع بالقرب من مدينة طبرية مساء أمس، الجمعة، بحياة 5 شبان، في حين أصيب 5 آخرون من عائلة واحدة.

وجاء أن الحادث نجم عن تصادم سيارتين وجهاً لوجه بالقرب من طبرية. وأسفر عن مصرع 5 شبان في جيل 17-18 عاماً من إحدى بلدات الشمال، في حين أصيب 5 آخرون، بينهم 3 أطفال بجروح متوسطة.

وفور وقوع الحادث هرعت إلى المكان طواقم الإسعاف، إلا أنه تبين أن الشبان الخمسة قد لقوا مصرعهم على الفور، وتم نقل المصابين إلى مستشفى بورية.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن السيارة التي كانت تقل الشبان الخمسة قد انحرفت عن مسارها، لأسباب لا تزال غير واضحة، واصطدمت بقوة بسيارة كانت تسير في الإتجاه المقابل.

وعلم أن المصابين هم عائلة واحدة (الأب والأم وأطفالهم الثلاثة) وهم من سكان هضبة الجولان.
ولم ترد أية تفاصيل حول هوية الشبان الخمسة، وهم ثلاثة شبان وشابة وفتاة، إلا أن بعض وكالات الأنباء قد أشارت إلى أنهم من سكان كرميئيل.
عثر الغواصون اليوم، السبت، على جثتي الطفل علي حسن خلايلة (5 أعوام)، وشقيقته رانية خلايلة (6 أعوام) من مدينة طمرة، واللذين كان قد غرقا يوم أمس في بحيرة طبرية. وقد تم العثور على جثة الطفلة رانية ظهر اليوم، فيما عثر على جثة الطفل علي في ساعات الصباح.

وكانت قد تجددت أعمال البحث عن الطفلين الشقيقين في بحيرة طبرية صباح اليوم، والتي كانت قد توقفت في ساعة متأخرة من مساء أمس، تم خلالها انتشال جثة زوج عمة الطفلين، وهو أحد سكان مدينة نابلس (30 عاماً) من مياه البحيرة، وذلك بعد أن انقلب القارب المطاطي الذي دخلوا بواسطته إلى البحيرة، ما أدى إلى غرقه. وقد تجددت أعمال البحث عن الطفلين وسط مخاوف شديدة على حياتهما.

وجاء أن الثلاثة، شقيقان، طفل وطفلة (5-6 أعوام) دخلا البحيرة مع زوج عمتهما، مساء أمس، الجمعة، بقارب مطاطي ما لبث أن انقلب على بعد 400 متر من شاطئ "ريسيتال".

وسارع أبناء العائلة إلى طلب المساعدة، نظراً لكون الثلاثة لا يجيدون السباحة.

ونقل عن ضابط في الشرطة البحرية، أن هناك مخاوف جدية على حياتهم. وقد تم استدعاء غواصين لتمشيط المنطقة.

وقال أحد أبناء العائلة، وهو من سكان طمرة، وكان شاهداً على ما حصل، أنه رأى الثلاثة يدخلون بالقارب إلى داخل البحيرة، وسحبتهم الرياح القوية بعيداً عن الشاطئ. وبعد عدة دقائق قفز العم من القارب، وعندها انقلب القارب وبداخله الطفلين.

وأضاف أنه سارع على الفور كثيرون ممن كانوا على الشاطئ إلى القارب، إلا أنه تبين أن العم كان قد غرق.

وكانت قد توقفت أعمال البحث عن الطفلين بعد منتصف الليل، وتجددت صباح اليوم بمساعدة غواصين لتمشيط المنطقة التي عثر فيها على جثة زوج عمتهما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018