عالم إيطالي يعود الى العيش ... تحت الأرض

عالم إيطالي يعود الى العيش ... تحت الأرض

عاد عالم اجتماع إيطالي إلى «قفصه» تحت الأرض مزوداً ب 85 كتابا،ً وكمية من العسل والجوز والشوكولا، ومجموعة من أجهزة المراقبة الطبية. ويحمل ماوريزيو مونتالبيني الرقم العالمي لأطول فترة يقضيها إنسان تحت الأرض وهي 366 يوماً. غير أنه عاد الخميس الفائت إلى حجرة خاصة مساحتها 10 أمتار مربعة بنيت في مغارة بالقرب من مدينة أسطولي بيسينو في شرق إيطاليا.

وأوردت صحيفة «الغارديان» البريطانية أن معظم غذاء مونتالبيني سيكون على شكل أقراص أو كبسولات خاصة، لكنه تزوّد بكمية معقولة من الحلويات التي تدوم فترة طويلة.

وطلب مونتالبيني من فريق العمل الذي يشرف على اختباراته تركه طالما أن أجهزة المراقبة الطبية تشير إلى ان الأمور تسير جيداً. وأمضى العالم الاجتماعي الإيطالي نحو ثلاث سنوات من العيش كناسك حتى اليوم. وأظهرت تجاربه أن الأشخاص الذين ينقطعون عن الدورة الطبيعية لليل والنهار يميلون للحصول على نهارات «أطول».

وقال مونتالبيني لصحيفة «لا ريبوبليكا» انه، خلال السنة الكاملة التي قضاها تحت الأرض، اعتقد أنه لم يمر عليه سوى 219 يوماً. وانهار نفسياً بعض الأشخاص الذين خاضوا هذه التجربة سابقاً، وفي إحدى الحالات أقدم أحدهم على الانتحار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018