اليوم الثامن..

اليوم الثامن..


" الأخوات والإخوة في الجولان العربي السوري، إني أحييكم وانتم تقفون بثبات، وعزيمة لدعم وإسناد، أسرى وأسيرات، شعبنا وامتنا، فهذا الدور من أدواركم البطولية، التاريخية، في الدفاع عن قضايا الأمة.

تحية لأسرانا وأسيراتنا البواسل، الذين يخوضون اليوم بالأمعاء الخاوية،معركة يدافعون فيها عن شرف وكرامة شعبينا وامتنا، ويتواصل دعمنا وإسنادنا لانتفاضتهم، وتطرح قضيتهم ومطالبهم العادلة، في كل المحافل الدولية، ورفض الانتهاكات والتجاوزات للمواثيق الدولية، والقانون الدولي التي يمارسونها بحق أبنائنا أسرى الحرية والمقاومة والفداء.

أن حكومة الاحتلال الصهيوني في إمعانها، بإذلال الأسرى، والتضييق عليهم، وممارسة الإهانة بكرامتهم البشرية، هي تماديا وعربدة، تمارسها الإمبريالية العالمية والصعيونية ضد الشعوب، وضد أحرار العالم، فانتفاضة الأسرى هي حلقة من
حلقات نضال شعبينا، وامتنا من اجل تحرير كل المناطق العربية المحتلة، في الجولان العربي السوري الشامخ، والعراق ولبنان وفلسطين، واستعادة امتنا لحريتها وعزتها وكرامتها.

ايهلا الاهل الكرام في جولاننا الحبيب: آن انتفاضة الأسرى والأسيرات بعزيمتهم وإرادتهم، ستتكلل بالنصر المحتوم. فمهما طغى العدو وتجبر، فان إرادة الأحرار هي الأقوى في تحديد نتائج المعركة، إذا لم يكن اليوم فغدا، المجد لشهداء امتنا، الحرية للأسرى والأسيرات، النصر للأمة وللأحرار.
* وفد من بلدة الغجر المحتلة يعتصم داخل الخيمة اضافة الى مشايخ قرية مسعدة وبلدة بقعاثا

* مجموعة من السائحين اليهود تصل ساحة سلطان باشا الاطرش وتزور " خيمة الاعتصام " تضامنا مع اسرى الجولان وحقهن في الحياة الحرة الكريمة داخل سجنهم

* الرفيق الآمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني، احمد سعدات يتحدث من سجنه في أريحا الى
خيمة الاعتصام في الجولان