انتحار شاب من اللقية في النقب في سجن بئر السبع

انتحار شاب من اللقية في النقب في سجن بئر السبع

أقدم شاب من اللقية في النقب على الانتحار، صباح اليوم، في حمام مصنع لتشغيل السجناء في سجن "اوهالي كيدار" في بئر السبع.

والحديث عن معتقل في الثالثة والعشرين من عمره، كان حبس بعد أن أدين بعنف في العائلة. ويقبع الشاب في السجن منذ شهرين.

وعلم موقع عــ48ـرب أن الشاب قد صدر يوم أمس أمر بتوقيفه حتى نهاية الإجراءات القانونية (سنة ويوم)، وأن محاميه لم يحضر إلى المحكمة بالرغم من أن ذوي الشاب بحثوا طيلة اليوم. وكان قد عبر الشاب عن يأسه لعدم حضور المحامي، بعكس ما تدعيه مصلحة السجون بأنه لم تظهر عليه أية أعراض قد تشير إلى نيته في الإقدام على الإنتحار.

ويتضح من تحقيق مصلحة السجون أن الشاب وصل مع مجموعة من السجناء صباح اليوم إلى المشغل الذي يعمل فيه في السجن، وقد دخل الحمام وهناك أقدم على الانتحار شنقًا.

وقد وصل إلى الحمام سجين آخر أراد الدخول، إلا أنه لم يستطع ذلك. وقد تم استدعاء طاقم إسعاف مكثف إلى المكان، وأعلن طبيب مرافق عن وفاته.

وقد شرعت مصلحة السجون بالتحقيق في ملابسات الحادث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018