بيل غيتس لا زال يتصدر قائمة أثرياء العالم

بيل غيتس لا زال يتصدر  قائمة أثرياء العالم

نقلت مجلة "فوربس" أن أصحاب الثراء ارتفع عددهم هذا العام بشكل ملحوظ، إذ بلغوا 793 مليارديرا مرتفعا 15 بالمائة عن العام الفائت، بفضل عوائد الأسواق المالية، فيما ارتفعت ثرواتهم إلى 2.6 تريليون دولار وبارتفاع قدره 18 بالمائة عن عام 2005.

ووفق المجلة فإن مؤسس عملاق البرمجيات شركة "مايكروسوفت" لا يزال يتصدر قائمة الأثرياء وللسنة الثانية عشرة على التوالي، بثروة قدرت بنحو 50 مليار دولار وتلاه في المركز الثاني المستثمر الذائع الصيت وارين بوفيه بثروة قدرت بنحو 42 مليار دولار.

وانضم ثلاثة جدد إلى أول 10 أثرياء في القائمة وهم: قطب السلع الفاخرة الفرنسي برنارد أرنو (المركز 7) وقطب النشر الكندي كينيث تومبسون وعائلته (المركز 9) ولي كا شينغ رئيس شركة هوتشيسون وامبوا في هونغ كونغ (المركز 10).

أما أكبر تجمع للأثرياء فهو في الولايات المتحدة التي سجلت وجود 371 ثريا لتأتي بعدها ألمانيا بوجود 55 ثريا وفق تقرير المجلة.

وتشكل ثروة أثرياء أمريكا مجتمعين قرابة 1.1 تريليون دولار، فيما بلغ حجم ثروة أثرياء أوروبا 802 مليار دولار.

أما مدينة نيويورك فيبدو أنها المكان المفضل للأثرياء، حيث جذبت إليها 40 مليارديرا تتبعها موسكو التي يقيم فيها 25 مليارديرا ثم لندن بوجود 23 مليارديرا فيها.

يُشار إلى أن أكثر من نصف القائمة أثرياء صنعوا ثرواتهم بأنفسهم.

كما ضمت القائمة 78 مليارديرة منهم ست نساء صنعن ثرواتهن بأنفسهن.

وتركزت معظم الثروة بالمنطقة، في المملكة العربية السعودية حيث ضمت القائمة 11 مليارديرا سعوديا بثروة قدرت مجتمعة بنحو 68 مليار دولار مقارنة مع 42 مليار دولار لسبعة مليارديرات العام الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018