زئيف شيف في "هآرتس" : إسرائيل بحاجة في الزمن الراهن الى سياسي صاحب رؤيا وليس الى زعيم قوي مثل شارون

زئيف شيف في "هآرتس" : إسرائيل بحاجة في الزمن الراهن الى سياسي صاحب رؤيا وليس الى زعيم قوي مثل شارون

ذكر زئيف شيف, المعلق العسكري لصحيفة "هآرتس", اليوم الجمعة, أنه على رغم كون النظرة الى رئيس الحكومة الاسرائيلية, أريئيل شارون, تتحدد في كونه "زعيماً قوياً يناسب أوقات الحرب, إلا أن ما تحتاجه إسرائيل في مفترق الطرق الاستراتيجي الراهن هو قائد سياسي ذو رؤيا يكون في مقدرته أن يخرجها من النزاع المعقد وليس زعيماً عدوانياً يؤدي الى غوص العجلة في الوحل أكثر فأكثر, قائد سياسي يعرف كيف يستغل الظروف الدولية الجديدة لحل النزاع قبل أن يطيح فيروس السلاح النووي والبيولوجي بالشرق الأوسط كله".

وأضاف : خلال أشهر قيادته لم يقترب شارون من مكانة السياسي الذي يرى أبعد من الحرب. والنتيجة هي أن إسرائيل تحت قيادته تتدهور في منزلق حاد.

وتابع شيف أنه لدى تحليل فترة شارون كرئيس حكومة لا يبدو أن هناك إحتمالاً بأن يخلص إسرائيل من الأزمتين الحادتين المتشابكتين ببعضهما البعض, وهما الأزمة الاقتصادية والأزمة الأمنية . وان الفشل من الناحية الامنية هو أكبر بكثير. حيث أن الأوضاع الأمنية في إسرائيل لم تكن في مثل هذا السوء, باستثناء فترة حرب 1948 التي استمرت حتى كانون الثاني\يناير 1949. ففي السنتين الأخيرتين قتل إسرائيليون أكثر من أية فترة في السابق وليس في الجبهة القتالية بالذات وإنما في شوارع إسرائيل.

ولدى تطرقه الى النزاع الاسرائيلي- الفلسطيني أكد شيف أن إسرائيل عاجزة عن التوصل الى حسم مع الفلسطينيين, والسبب خلف ذلك ليس عسكرياً وإنما سياسي. ولا تستطيع إسرائيل أن تسجل نقاطاً لصالحها لأنه ليس في جعبتها خطة سياسية عدا الاحتلال.