وزارة الداخلية تعمل على رفع نسبة الحسم في الإنتخابات المحلية القادمة..

وزارة الداخلية تعمل على رفع نسبة الحسم في الإنتخابات المحلية القادمة..

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن "كديما" تعمل على رفع نسبة الحسم في انتخابات السلطات المحلية في السنة القادمة، وذلك بهدف زيادة قوة الأحزاب الكبيرة على حساب الأحزاب الصغيرة.

وكان وزير الداخلية، روني بار-اون، قد أعلن يوم أمس، الخميس، في مؤتمر لرؤساء السلطات المحلية من "كديما"، أنه يؤيد المبادرة التي طرحت من أجل رفع نسبة الحسم في انتخابات السلطات المحلية.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة الحسم في انتخابات السلطات المحلية تصل اليوم إلى 0.75% من عدد أصوات الناخبين. ما يعني أن أحزاباً كثيرة تنجح في تجاوز نسبة الحسم في الإنتخابات البلدية وتحصل على مقاعد في السلطات المحلية، ما يؤثر على قوة الأحزاب الكبيرة.

علاوة على ذلك، فإن رفع نسبة الحسم يقلل من عدد القوائم الصغيرة التي تحصل على مقاعد في السلطات المحلية لصالح الأحزاب الكبيرة.

وكان رئيس بلدية رمات غان، تسفي بار، قد طرح الفكرة في المؤتمر المذكور، وبدوره أيدها وزير الداخلية. وحيث أن الحديث هو عن تغيير في القانون، فإن وزارة الداخلية تفحص إمكانية رفع نسبة الحسم قبل الإنتخابات القادمة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018