شركة جديدة في الحاضنة التكنولوجية في الناصرة

 شركة جديدة في الحاضنة التكنولوجية  في الناصرة

أقيمت مؤخرا في إطار الحاضنة التكنولوجية NGT ، في مدينة الناصرة، شركة جديدة تعمل في مجال الآلات الطبية هي شركة MST ، وتعمل باستثمار أولي بقيمة ثلاثة ملايين شيكل.

المبادرون لإقامة الشركة هو صاحب الفكرة الدكتور الباحث إبراهيم مطر، مدير قسم العمليات الجراحية بواسطة المنظار في مستشفى "بني تسيون" (روتشيلد سابقا) وموطي شولف مدير التطوير في الشركة والمدير العام للشركة هو جيورا بيرنت وصاحب خبرة طويلة في مجال الآلات والأجهزة الطبية.

وتعمل الشركة على تطوير ذراع آلي صغير الحجم يحمل كاميرات تصوير وأجهزة أضاءه، المحرك والمسيطر عليه عن طريق الحاسوب والمعد خصيصا للعمليات الجراحية حيث يمنح للطبيب الجراح مجال رؤية واسع لمنطقة العملية الجراحية في الجسم، ليتمكن من تنفيذ العملية بالشكل الكامل وذلك بعد أن تحولت الكاميرا لعين الطبيب الجراح في هذا النوع من العمليات.

حتى اليوم ينفذ هذا النوع من العمليات بمساعدة طبيب آخر يحمل الذراع الآلي للطبيب الجراح إلا أن من التجربة أثبتت أن هذه الطريقة لا تعطي النتيجة المطلوبة والمرجوة لعدة أسباب أهمها ، قلة المهارة ، التعب وفقدان التركيز وتعليمات غير واضحة للجراح ، تجاوب بطيء واهتزازات لا شعورية غير مرغوب فيها أثناء العملية.

يذكر أنه في إطار الحاضنة NGT والتي أنهت في الأسابيع الأخيرة تجنيد استثمارات من مستثمرين أجانب بمبلغ عشرة ملايين شيكل ، تعمل ست شركات أبحاث جميعها في مجال الطب وعلم الأحياء. وتعمل الحاضنة على استثمار إضافي في ثلاث شركات جديدة حتى نهاية السنة الحالية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018