94%من النساء العربيات في الجنوب عاطلات عن العمل

94%من النساء العربيات في الجنوب عاطلات عن العمل


يستدل من جرد نموذجي لقرى معترف بها وغير معترف بها في النقب، أن نسبة النساء العربيات في النقب العاطلات عن العمل تصل إلى 94%.

وكان مركز "أجيك" – المركز العربي-اليهودي للمساواة والتمكين والتعاون – قام بإحصاء رسمي ضم 700 إمرأة من اللقية وحورة وقريتي أم بطين وعوجان غير المعترف بهما، حول نسبة البطالة بين النساء. وأتضح من هذا الإستطلاع أن 94% من النساء في هذه القرى عاطلات عن العمل.

وبالتالي، قام مركز "أجيك" بالتعاون مع مركز المبادرات في بئر السبع بافتتاح دورة نسائية لتصوير الفيديو، ليتسنى للنساء التصوير في الأماكن التي يمنع فيها الرجال الأغراب من الدخول.

وتم هذا الأسبوع إفتتاح دورة أخرى، هي الأولى من نوعها في البلاد، في مجال التسجيلات (الدي.جي.) للنساء العربيات في النقب. وتشارك في هذه الدورة 15 فتاة وإمرأة من مناطق مختلفة في النقب.

وتتضمن هذه الدورة تعليم المشتركات فن تشغيل مكبرات الصوت والموسيقى، وبناء وتسجيل أسطوانات بالإضافة إلى إدارة المصلحة من الناحية الإقتصادية، والتسويق والتسعير وما إلى ذلك.

وقالت مديرة مركز "أجيك"، أمل الصانع، "إن افتتاح الدورة جاء لسد حاجة المجتمع لإحياء مناسبات تقليدية ودينية وغيرها، والمعدّة لجمهور النساء فقط، حيث أن المركز يدأب على تشجيع المبادرات والتمكين الإجتماعي-الإقتصادي. التوجه هو للتمكين الإقتصادي للمجتمع بشكل عام، وللنساء خاصة. وقد تم اختيار مشاريع صغيرة، لأنه اثبت انه ذات ديناميكية إجتماعية، بخلاف المصانع الكبيرة. وجود مشاغل صغيرة تؤدي إلى ديناميكية اجتماعية لتعزيز كل المجتمع".

وقد تم اختيار "التصوير" والدي.جي. للنساء في المجتمع العربي في النقب، نظرًا للتقاليد والعادات العربية في النقب، حيث تم تهيئة النساء لاحياء الحفلات – التقليدية أو الدينية – من خلال تعليم التقنية للعمل في هذا المجال".