سلطات الاحتلال تسمح لإثنين فقط من أصل خمسة عشر شخصية جولانية بالعبور غداً إلى دمشق

سلطات الاحتلال تسمح لإثنين فقط من أصل خمسة عشر شخصية جولانية بالعبور غداً إلى دمشق

يعبر غدا، الأحد، إلى دمشق وفد من أبناء الجولان السوري المحتل عن طريق معبر القنيطرة، وذلك لوضع آلية عمل لنقل التفاح إلى الأسواق السورية.

وقد قامت وزارة الأمن الإسرائيلية بتقليص عدد أعضاء الوفد المؤلف من خمسة عشر جولانياً إلى إثنين وهما الشيخ طاهر أبو صالح والسيد ناظم خاطر، وتم رفض الباقين لأسباب لم تضح بعد.

وتجدر الإشارة إلى أنه تمت الموافقة في البداية على سفر جميع أعضاء الوفد، إلا أن وزارة الأمن قامت بتعديل ذلك والموافقة على عبور ثلاثة فقط في كل مرة من أعضاء الوفد، ثم ما لبثت أن قررت السماح لإثنين فقط بالسفر واشترطت ألا يكون يوسف شمس وأسعد الصفدي من بينهما.

وتأتي هذه الزيارة الأولى من نوعها إلى القطر لبحث آلية العمل التي سوف يتم بموجبها نقل التفاح والكميات التي سيتم نقلها، بالإضافة إلى أخذ عينات من التفاح لفحصها من قبل وزارة الزراعة ألسورية والعمل على إيجاد خطة عمل للمستقبل بكل ما يتعلق بالزراعة في الجولان السوري المحتل.

وتعمل دمشق على تقديم كل ما يمكن لدعم الزراعة في الجولان المحتل التي تعتبر المصدر الأساسي لدى المواطنين العرب السوريين في الجولان وعامل أساسي من عوامل صمودهم في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018