الأسير صدقي المقت (من الجولان السوري ) يروي ظروف عزله في سجن ايشل ( بئر السبع )

الأسير  صدقي المقت (من الجولان السوري ) يروي ظروف عزله في سجن ايشل ( بئر السبع )

أفاد محامي مركز رسالة الحقوق أحمد الخطيب بأن الأسير صدقي المقت ( من الجولان السوري المحتل ) يعاني ظروفا ً صعبة بسبب عزله من قبل سلطات الاحتلال، جاء ذلك خلال زيارة له في سجن ايشل (السبع ) حيث أفاد الأسير لمحامي المركز بأنه تم ترحيله من سجن الجلبوع و قبل خروجه من هناك أبلغه مدير السجن أنه منقول لقسم العزل بسجن السبع بسبب المقال الذي نشره تحت عنوان كلمة لا بد ان تقال وأبلغه بأن العزل جاء بقرار من المخابرات. وقال الأسير بأنه وصل بتاريخ 11/1/2007 سجن بئر السبع الى قسم العزل قسم (6). وأشار الأسير لمحامي المركز بأنه بتاريخ 22/1/2007 جرى ما يسمى محكمه من قبل أحد ضباط مديرية السجون و أبلغني بأنني معزول للأسباب التالية :
1- تأييد الرئيس بشار الأسد . 2- تأييد حزب الله . 3- تأييد تنظيم معادي والانتماء إليه. وقال الأسير أنا من جانبي دافعت عن نفسي بأنني مواطن سوري والرئيس بشار الأسد رئيس دولتي و أنا أدعمه و أؤيده وهذا حقي الشرعي . من جانبه أقر الضابط بعزلي مدة شهرين وهذه أقصى ما تسمح به صلاحياته و أبلغني بأنه سيتم تمديد العزل كل شهرين وبعد (6) شهور سيتم تقديمي للمحكمة كي تجدد عزلي لمدة سنة. و يضيف الأسير أنه يعيش بظروف سيئة جدا ً و ينعدم الحد الأدنى من الشروط الإنسانية، فالقسم عبارة عن (12) زنزانة يتواجد بها إضافة الى الأسرى الأمنيين عملاء وسجناء جنائيين بعضهم على قضايا اغتصاب. والأسرى الأمنيين عددهم (12) موزعين على (6) زنازين و الزنزانة ضيقة جدا ً وطولها لا يزيد على (3) أمتار وعرضها لا يزيد عن متر و نصف والباب من الحديد محكم الإغلاق . و بها شباك عليه (4) طبقات من القضبان والشبك وخلف الشباك مباشرة سور عالي جدا ًبحيث لا يتيح لنا رؤية السماء إلا بصعوبة ولا نستطيع تمييز حالة الطقس، وكي نتعرف على حالة الطقس ننادي على الأسرى الموجودين بزنزانة أخرى والعائدين من الساحة ونستفسر منهم عن حالة الطقس، و يضيف الأسير أنه يتم إخراجنا من الزنزانة فقط بعد أن يتم تقييد أيدينا الى الخلف وأرجلنا وبعدها يفتحون الباب ونحن مقيدين نخرج للساحة، والساحة عبارة عن مساحة ضيقة جدا ً أشبه بقفص حمام محاطة بأسوار عالية و مغطاة بالشبك والقضبان والشمس تطل على زاوية صغيرة فيها ومربعة الشكل طولها لا يزيد عن (8) أمتار ونخرج ساعة واحدة و نقضي باقي ساعات النهار داخل الزنزانة الضيقة. وأوضح الأسير لمحامي رسالة الحقوق بأن التعامل معنا سيئ جدا ً وإدارة السجن تتجاهل كل طلباتنا واحتياجاتنا، والسجناء الجنائيين والعملاء يقومون بإزعاج الأسرى الأمنيين بأسلوبهم البذيء .

و يقول الأسير قبل ما يقارب (3) أشهر جرى تفتيش داخل القسم وكان بغاية الإذلال والإهانة حيث قاموا بتعريتنا من كل ثيابنا. و بعد ذلك أوقفونا ووجوهنا للحائط وبعد أن لبسنا ملابسنا قاموا بالعبث بالغرفة كاملةً. هذا وقد أضاف الأسير، نحن نعيش بحالة شبه عزلة وليس هناك أي تواصل فيما بيننا سوى التحدث من خلال الشباك، و يقول بتنا نميز بعضنا من خلال الأصوات و لا نعرف وجوه بعض وممنوع أي تواصل فيما بيننا إضافة إلى أن هناك عدد من الأسرى الأمنيين ممنوعون من زيارة الأهل بقرار من المخابرات وبعضهم أمضى ما يقارب (5) سنوات داخل العزل ..

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018