شرطة الاحتلال تقمع المتظاهرين في مجدل شمس

شرطة الاحتلال تقمع المتظاهرين في مجدل شمس
مظاهرة في مجد شمس ضد الانتخابات الإسرائيلية (نشطاء)

قمعت شرطة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، المظاهرة الرافضة لانتخابات السلطات المحلية الخاصة بالاحتلال في مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، مما تسبب باندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال والأهالي الذين أرادوا الاعتصام أمام صندوق مركز الاقتراع. 

وكان المظاهرة انطلقت مع افتتاح صناديق الاقتراع لانتخابات السلطات المحلية عند الساعة السابعة من صباح اليوم الثلاثاء، تؤكد على الرفض والمقاطعة لانتخابات السلطات المحلية التي حاولت سلطات الاحتلال فرضها على قرى الجولان المحتل.

وتأتي المظاهرة في قرية مجدل شمس استمرارا لفعاليات الحراك الشعبي التي تشهدها قرى الجولان المحتل ضد الانتخابات، علما أن المجلس الديني الأعلى لقرى الجولان أصدر قرار الحرم الديني والمقاطعة لكل من يترشح للانتخابات المحلية أو يشارك في عملية التصويت.

ويواصل تجمع الحراك الشعبي والشبابي نشاطه خلال ساعات اليوم، بتنظيم تظاهرات ووقفات احتجاجية قبالة المقرات الانتخابية وصناديق الاقتراع ورفضا للمشاركة في عملية التصويت، علما أن الحراك أثمر، حيث تم إلغاء الانتخابات في بلدة مسعدة بسبب انسحاب جميع المرشحين.

ويشارك في فعاليات الحراك الشعبي والشبابي في ساحات الاعتصام في قرى الجولان مجموعات من الشباب وفعاليات شعبية وجماهيرية وسياسية ووطنية، وسط مشاركة واسعة للمرجعيات الدينية، تأكيدا على الرفض والمقاطعة للانتخابات الإسرائيلية والتمسك بالهوية العربية السورية.

وأكد المشاركون في المظاهرات والاحتجاجات التي شهدتها قرى الجولان، مجد شمس، بقعاتا، عين قنية، ومسعدة، رفضهم للانتخابات والتصدي لأي محاولات إسرائيلية لشق الوطنية وخلق حالة من الانقسام الداخلي لأهالي الجولان المحتل.

 



شرطة الاحتلال تقمع المتظاهرين في مجدل شمس

شرطة الاحتلال تقمع المتظاهرين في مجدل شمس