الجولان: تصريح ادعاء ضد 4 أشخاص على خلفية رفض الانتخابات

الجولان: تصريح ادعاء ضد 4 أشخاص على خلفية رفض الانتخابات

قدّمت النيابة الإسرائيلية العامة اليوم، الخميس، إلى المحكمة في "كريات شمونة" تصريح مدع عام ضد 4 أشخاص (29، 49، 48، 54 عاما) من قرية مجدل شمس في هضبة الجولان السوري المحتل، بشبهة "الاعتداء على أفراد شرطة والتجمهر بطريقة غير قانونية" ، وذلك على خلفية منع إجراء الانتخابات المحلية في المنطقة أواخر الشهر الماضي.

وادعت الشرطة الإسرائيلية أنّه "احتشد المئات من الرجال وأخلّوا بالنظام العام قرب أحد أماكن صناديق الاقتراع خلال إجراء الانتخابات المحلية في مجدل شمس بهضبة الجولان، في تاريخ 30.10.2018، وتواجد أفراد الشرطة وباشروا بفض التجمهر وإبعاد المتجمهرين عن بعضهم البعض فكان ردّهم أن ألقوا حجارة على أفراد الشرطة، حيث أصيب قسم منهم وألحقت أضرار بدوريات شرطة، وجرى لاحقا اعتقال 15 مشتبها بالإخلال بالنظام وأعمال الشغب ضد أفراد الشرطة، والتشويش على عمل الشرطة والتجمهر بصورة غير قانونية".

وأضافت أنه "تم تمديد فترات اعتقالهم على ذمة التحقيقات الجارية لغاية يوم الأحد القريب 25.11.2018، وسيتم التقدّم ضد مشتبهين بلائحتي اتّهام".

وكان أهالي الجولان العربي المحتل قد نظموا مظاهرات واحتجاجات في مجدل شمس، بقعاثا، عين قنية، ومسعدة، في يوم الانتخابات، 30.10.2018، مؤكدين رفضهم للانتخابات والتصدي لأي محاولات إسرائيلية لشق الوطنية وخلق حالة من الانقسام الداخلي لأهالي الجولان السوري المحتل.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"