اسرى الجولان ينفون امام النائب بشارة افتراءات ابنة الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين

اسرى الجولان ينفون امام النائب بشارة افتراءات ابنة الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين

قام النائب عزمي بشارة اليوم الخميس بزيارة الى سجن الجلبوع للاطمئنان على احول الاسرى العرب وظروفهم والتقى كل من الاسرى سمير سيرساوي ومحمد اسعد كناعنة (سكرتير حركة ابناء البلد من عرابة) وتباحث معهما في ظروف السجن وقضايا السجناء بشكل عام وفي قضايا تحديد العقوبة والثلث خاصة وقضايا اخرى تهم الجماهير العربية في الداخل. كما التقى الاسير السوري صدقي المقت ابن هضبة الجولان المحتل..

وقال النائب عزمي بشارة انه خلال الزيارة نفى الاسير صدقي المقت باسم الاسرى السوريين بشدة الانباء المغرضة التي نشرت باسم ابنة الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين حول ان املهم الوحيد هو صفقة للافراج عن اسرى سوريين مقابل اعادة رفات الجاسوس كوهين من دمشق الى اسرائيل. وقال المقت الذي يقبع في السجن منذ عشرين عاما ان المذكورة قامت بزيارة السجن بتسهيل من السلطات الاسرائيلية ومعها طاقم تصوير وان الامر برمته تم اخراجه ليبدو وكأن الاسرى السوريين مساكين وبحاجة لمساعدتهم.

واكد الاسرى السوريون انهم رفضوا التعاون معها كما رفضوا ربط قضية تحرر ونضال الاسرى ضد الاحتلال بقضية جاسوس تجسس على دولة اخرى لالحاق الاذى بها. واضاف الاسرى انهم ابلغوا صوفي كوهين ابنة الجاسوس كوهين ان عنوانها هو حكومتها هي وليس الاسرى السوريين وان قيادتهم هي الدولة السورية وعلى رأسها الرئيس الدكتور بشار الاسد وان هذا الموضوع لا يخضع للنقاشات والاجتهادات بل هو موضوع وطني من الدرجة الاولى. وقال المقت انه "مقابل اسرائيل كلنا بشار الاسد".

وبدا ان الاسرى السوريين يعلقون اهمية كبرى على تكذيب ما ورد في وسائل اعلام عربية وعبرية حول زيارة صوفي كوهين للسجن ومحاولتها استخدام الاسرى من اجل اجندتها فقد طلبوا بواسطة اهاليهم من بشارة ان يزورهم كموضع ثقة وطلبوا منه نقل رسالتهم الى الرأي العام.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018