عائلة الأسير الولي تحمّل الاحتلال مسؤولية تدهور حالته الصحية..

عائلة الأسير الولي تحمّل الاحتلال مسؤولية تدهور حالته الصحية..

أكدت عائلة الاسير السوري سيطان الولي، الذي تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي في الجولان السوري المحتل اعتقاله رغم ظروفه الصحية السيئة، أن سلطات الاحتلال تتحمل مسؤولية المعاناة الصحية الصعبة للأسير سيطان.

وأفادت لجنة الاسرى والمعتقلين في الجولان السوري المحتل أن عائلة الاسير الولي تمكنت بصعوبة بالغة من زيارة ابنها بعد أن حاول سجانوه المحتلون منعها.‏

وعبر فارس وامتثال الولي بعد الزيارة عن صدمتهما لرؤية حالة شقيقهما سيطان الصحية السيئة ووضع الهزال والمعاناة الصعبة داخل المعتقل، لكنهما أكدا أن معنويات شقيقهما سيطان عالية جداً ومتقبل بجرأة وقوة مصيره المحتمل ومعاناته.‏

وقال الاسير سيطان لعائلته انه كبر مع رفيقه الشهيد هايل ابو زيد الذي استشهد نتيجة معاناته بسبب ممارسات سلطات الاحتلال الاسرائيلي معه في الأسر، وأسسا معا حركة المقاومة ضد الاحتلال للجولان السوري، وانه يتمنى أن يرقد الى جانب رفيقه شهيدا.‏

وكانت قد تم قامت خلال الأيام الماضية نقل الأسير سيطان الولي من مستشفى الرملة الى سجن الجلبوع حيث يمكث غالبية رفاقه من الأسرى.‏