قَبًّل العلم السوري 23 قبلة – هي عدد سنين السجن؛ سيطان الولي حراً بين أهله وشعبه

قَبًّل العلم السوري 23 قبلة – هي عدد سنين السجن؛ سيطان الولي حراً بين أهله وشعبه

يوم الحرية قادم لكل أسرى الحرية، لحظات اختزلت دهورا، عندما قبل الأسير المحرر سيطان الولي العلم السوري 23 قبلة، هي عدد سنين السجن، وقبل والدته 23 أخرى وقبل عمامة ووجنة والده 23 أخرى بالإضافة الى ألوف القبل التي تبادلها مع جمهور مستقبليه من كل قرى الجولان السوري المحتل والوفود القادمة من الداخل.

وكان سيطان قد بدأ رحلة الحرية، زائراً قرى الهضبة مسعده وبقعاتا، حيث الأهالي بإستقباله، الى أن وصل الموكب الضخم الى ساحة سلطان باشا الأطرش، حيث ألقى سيطان كلمة ود. المحامي أمجد ابو صالح كلمة بإسم الأهالي.

وكان النائب واصل طه من أوائل المهنئين، حيث عانق سيطان وأهله ورفاقة وأستقبل من أهالي مجدل شمس بالحفاوة والترحاب عبر مكبر الصوت.

وقال طه: أن الحرية لا تتجزأ وبإنتظار تحرير باقي الأسرى السورين والفلسطينيين، وأن أول الغيث بدأ بتحرير الأسرى اللبنانيين.

..