الجولان المحتل: سجن فعلي على خلفية أحداث ذكرى يوم النكسة

الجولان المحتل: سجن فعلي على خلفية أحداث ذكرى يوم النكسة

أصدرت محكمة الصلح في الناصرة، أمس الخميس، بعد صفقة مع النيابة قرارا بالسجن الفعلي على الشاب أسعد أبو صالح ( 34 عاما) من قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، لمدة 6 أشهر، وستة أخرى مع وقف التنفيذ ودفع غرامة مالية بمقدار 2500 شيكل، وذلك على خلفية أحدث ذكرى يوم النكسة.
 
هذا وجاء في حيثيات القرار أن "مواجهات وقعت في قرية مجدل شمس يوم ذكرى النكبة 15\05\2011، شارك فيها سوريون تسلل قسم منهم إلى البلاد، وانتهت المواجهات باستشهاد متظاهرين وإصابة آخرين، وعليه أعلن الجيش الإسرائيلي عن المنطقة كمنطقة عسكرية مغلقة تحسبا لأحداث قد تنشب يوم ذكرى النكسة 05\06\2011 ، وفي حوالي السابعة من مساء اليوم ذاته ألقى جنود الجيش الإسرائيلي قنابل غاز مسيل للدموع على المتظاهرين السوريين، وفي نفس الوقت بدأ أهالي مجدل شمس برشق أفراد الجيش بحجارة طوب وقضبان حديدية وحجارة، وكان المتهم من بين المشاركين في الأحداث". بحسب القرار.
 
يشار الى أن أبو صالح اعتقل منذ 11\07\2011 وبقي في المعتقل حتى 23\08\2011، وقد أقرت المحكمة تخفيض هذه الفترة من محكوميته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018