ليبرمان يتوعد النواب العرب بـ"حكومة أخرى تعالج أمرهم كما يجب"..

ليبرمان يتوعد النواب العرب بـ"حكومة أخرى تعالج أمرهم كما يجب"..

واصل رئيس يسرائيل بيتينو"، العنصري أفيغدور ليبرمان، نفث سمومه العنصرية تجاه النواب العرب في الكنيست للمرة الثالثة في الأيام الأخيرة.

وتوعد ليبرمان، يوم أمس الإثنين في الكنيست، النواب العرب بأنه "ستأتي حكومة أخرى، وسنعالج أمركم كما يجب".

ويعتبر هذا الهجوم الثاني خلال الأيام الأخيرة من قبل ليبرمان على النواب العرب.

وكان ليبرمان قد سبق وأن حمل أعضاء الكنيست العرب المسؤولية عن وقوع عملية القدس في المدرسة التلمودية، والتي أدت إلى مقتل 8 إسرائيليين، معتبرا أنها ناجمة عن تحريض النواب العرب.

وقل ذلك فقد صرح في الكنيست، في إطار مناقشات تناولت ما يسمى بـ"الخدمة المدنية"، إنه "سيأتي يوم ويتم فيه طرد النواب العرب من الكنيست"، ومن البلاد أيضا، التي اعتبرها "البيت القومي للشعب اليهودي"، على حد تعبيره.

وخلال تصريحاته العنصرية الأخيرة لم يكن في قاعة الكنيست أحد من النواب العرب، سوى عضو الكنيست عباس زكور، الذي رد عليه بالقول إنه "يشكل تهديدا على دولة إسرائيل"..

وتابع ليبرمان إنه يوجد اليوم حكومة تعساء، إلا أن هذه الحكومة مؤقتة مثل أعضاء الكنيست. وقال إنه سيتم معالجة أمر أعضاء الكنيست العرب "تماما مثلما فعلت حكومة الكويت في معالجة مثل هذه الحالات"، وقال إن الحكومة الكويتية قررت أن تطرد من الكويت مئات المشاركين في إحياء ذكرى القيادي في حزب الله، عماد مغنية، الذي اغتيل في دمشق الشهر الماضي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018