استطلاع: غالبية الشبيبة اليهود يعتقدون أنه يجب عدم منح العرب حقوقا متساوية..

استطلاع: غالبية الشبيبة اليهود يعتقدون أنه يجب عدم منح العرب حقوقا متساوية..

كشف استطلاع إسرائيلي للرأي أن غالبية الشبيبة اليهود يعتقدون أنه يجب عدم منح العرب في الداخل حقوقا متساوية. كما كشف الاستطلاع أن الغالبية الساحقة تعتقد أن "إسرائيل يجب أن تكون يهودية وديمقراطية"، وفي الوقت نفسه فإن هناك غالبية تؤيد محاكمة أو سحب مواطنة من يعارض ذلك.

وقال 64% من الشبيبة اليهود إنهم يعتقدون أن العرب في الداخل لا يحصلون على حقوقهم كاملة، وفي المقابل فإن 59% منهم يعتقدون أنه يجب عدم منح العرب المساواة.

جاء ذلك في استطلاع خاص للرأي أعده البروفيسور كميل فوكس من كلية الإحصاء في جامعة تل أبيب.

وتبيّن من الاستطلاع أن 96% من الشبيبة اليهود يعتقدون أن إسرائيل ستكون "دولة يهودية وديمقراطية"، ويؤيد 27% من المجموعة ذاتها تقديم من يعارض ذلك إلى المحاكمة، في حين يؤيد 41% منهم سحب المواطنة ممن يعارض.

وردا على سؤال حول مدى استعدادهم للتعلم في صف تعليمي يدرس فيه طالب واحد على الأقل من ذوي الاحتياجات الخاصة، أجاب 32% بالنفي. كما قال 23% إنه يزعجهم وجود "مثليّ/ة" في الصف.

في المقابل، يرفض 50% أن يتعلم في صف يوجد فيه طالب عربي واحد على الأقل.

وتبين من الاستطلاع أيضا أن 40% من الشبيبة اليهود لم يشاركوا في أي حركة شبابية، وقال 45% إنهم لم يشاركوا في أي إطار تطوعي.

أما بالنسبة للحافزية للتجند للجيش الإسرائيلي فأجاب 83% أنه لا يوجد أي تردد لديهم بهذا الشأن. وقال 50% إن لديهم أصدقاء لا ينوون التجند للجيش.

كما قال 59% إنه لا يرغبون بالتجند إلى الوحدات القتالية، في حين قال24% إنه يرفضون الخدمة العسكرية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67، مقابل 47% قالوا إنهم لن يرفضوا الخدمة العسكرية هناك.

إلى ذلك، من المتوقع أن تنشر نتائج الاستطلاع في مؤتمر تعقده "شبكة شوكن" سوية مع بلدية حيفا اليوم، الإثنين، تحت عنوان "التربية في العصر الرقمي".

تجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع قد شمل عيّنة مؤلفة من 500 من الشباب اليهود من جيل 15- 18 عاما.