النيابة الاسرائيلية تتراجع عن توقيع صفقة ادعاء مع الارهابي اليهودي غولان

النيابة الاسرائيلية تتراجع عن توقيع صفقة ادعاء مع الارهابي اليهودي غولان

تراجعت النيابة العامة الاسرائيلية، في اللحظة الاخيرة، صباح اليوم الاثنين، عن صفقة الادعاء التي كانت تنوي توقيعها مع محامية الارهابي اليهودي اليران غولان، الذي شكل تنظيما ارهابيا في مدينة حيفا لملاحقة والاعتداء على المواطنين العرب وممثليهم.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية ان النيابة تراجعت عن الصفقة بسبب تصميم محامية الارهابي غولان على الاستئناف الى المحكمة العليا ضد قرار المحكمة المركزية في حيفا، التي أعتبرت غولان مؤهلاً للمثول امام القضاء ومحاكمته، والغت بذلك قرارها السابق الذي اعتبره يعاني من اضطرابات نفسية تمنع محاكمته.

وكان موقع صحيفة "معاريف" الاسرائيلية، قد كشف امس(الاحد) تفاصيل صفقة الادعاء التي كانت تنوي الدولة توقيعها مع غولان، بحيث كان سيعترف بمحاولة اغتيال النائب عصام مخول وارتكاب اربع مخالفات تخريبية خطيرة، فقط، بينما يستدل من لائحة الاتهام انه يتهم باربع حاولات قتل، اضافة الى حيازة الأسلحة بشكل غير قانوني، والتآمر على تنفيذ جرائم. والعمل على تجنيد الكسندر رابينوفيتش لتنظيمه الارهابي، ومحاولة تجنيد الجندي يفغيني غرويسمان للتنظيم الارهابي. وتتبع تحركات عدد من أعضاء الكنيست العرب، ووضع عبوة ناسفة تحت سيارة عقيلة النائب مخول.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة