عدالة: محققة في "ماحاش" تتفوه بتعابير عنصريه ضد العرب

عدالة: محققة في "ماحاش" تتفوه بتعابير عنصريه ضد العرب

قدم مركز عداله في بداية شهر تشرين الثاني الماضي شكوى الى مدير قسم التحقيقات مع افراد الشرطة في وزارة القضاء (ماحاش) ضد احدى المحققات وذلك اثر تعابير عنصرية تفوهت بها هذه المحققة ضد المواطنين العرب. وكانت محققة ماحاش قد تفوهت يوم 1.11.2005، اثناء قيام طاقم من مركز عداله بتصوير مواد التحقيق المتعلقه بهبة القدس والاقصى (اكتوبر 2000)، بتعابير عنصرية عندما اجابت احد العاملين في ماحاش لدى استفساره فيما اذا المواد التي بحوزتها متعلقة بهذا التحقيق، فكان جوابها بان المواد متعلقة "باحداث محمد". وقيلت العباره بازدراء واستهتار شديدين.

في اليوم التالي ارسل مركز عداله الى مدير ماحاش رسالة شكوى شديده اللهجة بصدد التفوهات العنصرية لهذه المحققة، التي تفوهت بازدراء وعنصرية تجاه شريحه سكانية كامله هي المجتمع العربي. وطالب مركز عدالة مدير ماحاش باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد هذه المحققه لمنع استفحال العنصرية في ماحاش واعلامه حول هذه الاجراءات.

ورد مدير ماحاش على رسالة عدالة في رسالة وصلت الى المركز اليوم الاثنين بانه فعلا تفوهت محققة ماحاش بالتعابير المنسوبه اليها، وانها لم تقصد الاساءه الى اي من المجتمع العربي. واضاف انه بعد استيضاح الامور مع المحققه تم توبيخها من قبل مدير ماحاش.

واكد عدالة في رده على رسالة مدير ماحاش ان وجود مثل هذه المواقف داخل ماحاش، التي من المفروض ان تحقق بعنف الشرطة النابع عن مثل هذه المواقف العنصريه تماما، هو امر خطير وبحاجة الى علاج جذري لماحاش الذي لا يتمتع بمصداقية عالية لدى المجتمع العربي بالذات.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص