المستشار القضائي "يفحص الجوانب الجنائية" في فتوى الحاخامات العنصريين

المستشار القضائي "يفحص الجوانب الجنائية" في فتوى الحاخامات العنصريين

اصدر المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشطاين، اليوم تعليماته بفحص "الجوانب الجنائية" في الفتوى التي وقع عليها عشرات الحاخامات وتحرم بيع أو تأجير شقق للعرب.

وأعلن المستشار القضائي ان التصريحات المنسوبة للحاخامات تثير "إشكاليات كبيرة في عدة جوانب". ويرى ان مسألة قانونية الفتوة مركبة جداً وانه اصدر تعليماته للجهات ذات الصلة في مكتبه بفحص الجوانب الجنائية للفتوى.

وإنضم نحو 250 حاخاما اسرائيليا الى خمسين آخرين يدعون في رسالة الى تحريم بيع وايجار المنازل والاراضي الى غير اليهود في مبادرة اثارت اتهامات بالتمييز، حسبما افادت صحيفة يديعوت احرونوت اليوم الخميس.

ومن موقعي الرسالة الجدد حاخامات موظفين يشرفون على الخدمات الدينية كالزواج في البلديات ومدراء مدارس تلمودية في اسرائيل ومستوطنات الضفة الغربية.

وكتب الحاخامون في بيانان "التوراة تحرم بيع غريب منزلا او حقلا من اراضي اسرائيل الى غريب".

وتابع البيان ان "كل من يبيع او يؤجر شقة (لغير يهودي) في حي يقطنه يهود يلحق ضررا كبيرا بجيرانه لان نمط حياة (غير اليهود) يختلف عن اليهود، ولانهم يضطهدوننا ويتدخلون في وشؤوننا".

وكان كبير حاخامات صفد  شمويل الياهو اول من دعا في تشرين الاول/اكتوبر سكان مدينته الى عدم ايجار شقق للعرب.

لكن حاخامات اخرين بمن فيهم حاخامت متشددون دانوا هذه الدعوة التي تستهدف اساسا عرب اسرائيل.

وفي مقال نشرته يديعوت احرونوت اكد يهودا جلعاد احد حاخامات كيبوتس انه "يشعر بالعار كيهودي متدين" من بيان الحاخامات الخمسين.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية