د. غطاس: مبنى مدرسة يخصص لتوطين مستوطنين بدلا من مدرسة عربية

د. غطاس: مبنى مدرسة يخصص لتوطين مستوطنين بدلا من مدرسة عربية

تصدى د. رائد غطاس، الأسبوع الماضي، لرئيس بلدية "نتسيرت عيليت" شمعون غابسو في جلسة التنظيم والبناء والتي جرى فيها بحث طلب المستوطنين الذين أخلوا من مستوطنات "غوش قطيف" وتم إسكانهم في مدرسة حرمون قبل سنتين.

وكان ممثل هؤلاء المستوطنين قد تقدم بطلب لتمديد إقامتهم في المبنى لخمس سنوات.

وقال د.رائد غطاس في مداخلته إنه يعارض مبدئيا توطين هؤلاء المستوطنين في المدينة، فكم بالحري عندما يجري إسكانهم في مبنى سابق لمدرسة والتي من المفروض أن يتم ترميمها وتحضيرها لتكون مدرسة عربية يتم فيها تدريس التلاميذ العرب من سكان المدينة، والذين يضطرون للسفر والتعليم في مدارس الناصرة والقرى المجاورة، وذلك لعدم وجود مدرسة عربية في "نتسيرت عيليت".

وأكد د.رائد غطاس على أن واجب البلدية توفير هذا المبنى لإقامة المدرسة العربية.

وأثارت مداخلة د. رائد غطاس في اللجنة حفيظة غابسو الذي قال إنه يعارض مبدئيا إقامة مدرسة عربية في المدينة. وعاد وأكد قوله المشهور: أنه لن تقوم مدرسة عربية ما دام هو رئيسا للبلدية.

وطرح غابسو للتصويت اقتراح منح ترخيص لإقامة المستوطنين لخمس سنوات، حيث تم إقراره بأغلبية 3 أصوات ضد صوت واحد.

في تعقيب للدكتور رائد غطاس قال: إن تصريحات غابسو وأعضاء البلدية من اليمين لن تثنينا عن عزمنا وإصرارنا على الاستمرار في العمل على إقامة المدرسة، حيث سنواصل، أنا وزميلي د. شكري عواوده ومجموعة واسعة من السكان العرب وبالتعاون مع منظمات حقوقية، العمل من أجل تحقيق الهدف المنشود وهو إقامة المدرسة العربية في المدينة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018