على خلفية تصريحات عنصرية: زحالقة يطالب بالتحقيق مع مدرب ومشجعي البيتار

على خلفية تصريحات عنصرية: زحالقة يطالب بالتحقيق مع مدرب ومشجعي البيتار

طالب النائب جمال زحالقة، الشرطة بالتحقيق مع مدرب فريق "بيتار القدس"، ايلي كوهين، ومع كل من حرض تحريضا عنصريا من مشجعي "بيتار"، ضد المسلمين والعرب.

وأرسل زحالقة رسالة عاجلة بهذا الصدد، إلى المفتش العام للشرطة والى المستشار القضائي للحكومة، ولاتحاد كرة القدم القطري.

وكان مدرب الفريق قد صرّح يوم أمس، الأحد، في أعقاب الكشف عن نبأ إمكانية التوقيع مع لاعبين مسلمين من الدوري الشيشاني وضمهم لصفوف الفريق، أنه "لا توجد مشكلة مع مسلمين من أوروبا، ولكن المشكلة هي مع العرب والمسلمين من الشرق الأوسط، ولا يوجد لدينا تحفظ من ضم لاعبين مسلمين من الشيشان".

وقال النائب زحالقة إن "هذا التصريح  ينضح بالعنصرية ويغذي الكراهية للعرب المتفشية في صفوف جمهور مشجعي الفريق، المعروف بنزعاته العنصرية".

وأضاف زحالقة: " يجب تفعيل قوانين مكافحة العنصرية ضد مدرب الفريق ومشجعيه، حيث أن التسامح مع ظواهر من هذا النوع يشكل خطراً في مباريات فرق عربية مع بيتار".

وطالب زحالقة الشرطة بلجم الانفلات العنصري لجمهور "بيتار القدس" ضد فريق ومشجعي فريق أم الفحم في المباراة القريبة المرتقبة.

وثار جزء كبير من جمهور فريق البيتار، يوم السبت، في مباراة جمعت فريقه مع "بني يهودا تل ابيب"، وردد هتافات عنصرية وشتائم مطالباً الإدارة بالتراجع عن قرارها بإحضار اللاعبين جبرائيل قدايب وزاؤور صدايف، من الدوري الشيشاني، وهدد أحد المشجعين بكل صراحة أنه سينغص على اللاعبين حياتهما في حال وصولهما إلى إسرائيل للعب في صفوف البيتار، في حين قال آخر ما معناه: "سنجعل حياتهما جحيمًا".

وأضاف مشجع آخر حسبما نقلت وسائل الإعلام:"سوف يطلب اللاعبان ترك البلاد والفرار خلال يوم أو يومين بعدما يدركون ما الذي سنفعله بهما".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018