فريق التبرع بالدم في الكنيست يرفض أخذ عينة من نائب إثيوبية

فريق التبرع بالدم في الكنيست يرفض أخذ عينة من نائب إثيوبية

امتنع فريق التبرع بالدم المتواجد في "الكنيست" الإسرائيلي، عن أخذ دم من النائب في "الكنيست" عن حزب "ييش عتيد" (يوجد مستقبل)، فنينة شطة، ذات الأصول الإثيوبية، إلا إذا فصلت عن باقي الدماء المتبرع بها، وذلك بدعوى أن دماءها لا تطابق المواصفات.

وأشار موقع "واي نت" الإسرائيلي الذي كشف عن الحادثة، إلى أن طاقم التبرع، وهو من "نجمة داوود الحمراء"، عرض على شطة التبرع بدمها مع وضعه على حدة وتجميده حتى لا يختلط بباقي الدماء، الأمر الذي أثار سخط وغضب النائب، وقالت مستنكرة: "أنا جيدة ومناسبة لخدمة الدولة والكنيست، لكن دمي غير ملائم لكي أتبرع به."

بدورها، علقت النائب في الكنيست عن حزب "الليكود بيتينو"، جيلة جمليئيل، على الحادثة قائلة إننا للتو رجعنا من تأبين الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا، في حين شعر مواطنو الجنوب الإفريقي بالسعادة والفخر لما حققه مانديلا من قضائه على التمييز العنصري، نستيقظ هنا على واقع يضج بالعنصرية بأبهى صورها.

وفي أعقاب الحادثة، طلب رئيس "الكنيست" الإسرائيلي، يولي أدلشتاين بوقف حملة التبرع، مبديًا صدمته مما حصل، وقال إنه اعتقد أن تلك الحقبة أصبحت وراء ظهورنا، إلا أنه تبين له أنه مخطئ في تصوره، على حد تعبيره.

وأشار الموقع إلى قيام رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بالاتصال إلى النائب والاعتذار منها، واعدًا إياها بالعمل على إلغاء تلك المواصفات المرفوضة في التبرع بالدم.