تحريض متطرفين يهود: "قمامة... من يشتري من العرب"

تحريض متطرفين يهود: "قمامة... من يشتري من العرب"

في ظل الانفلات العنصري الهستيري في المجتمع الإسرائيلي قام متطرفون يهود بوضع ملصقات باللغة العبرية على سياراتهم خلال الأيام الأخيرة كتب عليها 'قمامة... من يشتري من العرب'، وهي حلقة جديدة في مسلسل العنصرية الإسرائيلية في البلاد، حيث أكد مواطنون عرب في منطقة الشمال، أنهم شاهدوا ملصقات عنصرية وضعت على مركبات مواطنين يهود في مدينة كرمئيل في الجليل تصف من يشتري من العرب بالقمامة.

وتأتي هذه الدعوات في ظل حملة شرسة يشنها وزراء في حكومة نتنياهو، وانضم لهذه الجوقة أيضا الشارع اليهودي الذي تارة يدعو لمقاطعة العرب، وتارة إلى طردهم من العمل، وتارة إلى قتلهم.

وعبر المواطنون العرب عن مدى انزعاجهم من هذه التصرفات الوقحة النابعة عن عقلية عنصرية، مؤكدين على المخاطر التي باتت تحيط بهم في ظل الإعدامات الميدانية لمجرد وقوع الشبهة.

كما ودعت اللجان الشعبية في البلدات العربية في المنطقة الأهالي إلى دعم المحال التجارية العربية والشراء منها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


تحريض متطرفين يهود: "قمامة... من يشتري من العرب"