الطيبة: اعتداء عنصري على نادية عزام

الطيبة: اعتداء عنصري على نادية عزام
نادية عزام

في أعقاب الاعتداء العنصري على نادية عازم من سكان مدينة الطيبة، أصدر رئيس بلدية الطيبة المنتخب، المحامي شعاع منصور، بيانا بعنوان "هو اعتداء علينا جميعا ومس بكرامتنا، إلى متى؟.

وجاء في البيان "أليست من نهاية لمسلسل التحريض والعنصرية التي ما أن تخبو حتى تطل علينا برأسها من جديد ضاربة بأطنابها أرجاء المكان مستفزة للنفوس وإنسانية الإنسان، إلى متى؟".

وأضاف أنه "بإسمي وباسم أبناء الطيبة جميعا ندين ونستنكر عملية التهجم والاعتداء على ابنتنا، ابنة الطيبة الأخت نادية عازم (أم يوسف) ونطالب كل الجهات الرسمية بتوفير الحماية لأبنائنا وبناتنا أينما تواجدوا، هذه الأعمال ما هي، إلا صب زيت على نار العنصرية التي تأكل الأخضر واليابس تنغص العيش وتجعل من المكان، مكان يصعب العيش فيه، يجب أن نعمل كلنا معا لاجتثاث هذه الظاهرة من جذورها ودحرها من بيننا".

وأشار إلى أننا "نرفض العنصرية والتعدي علينا والمس بكرامة أي شخص من أبنائنا أو بناتنا، وإن كانت أيادينا ممدودة لمن يُقدّرون ويفهمون معنى السلام الحقيقي، إلا أننا نرفض أي اعتداء علينا والتعدي على حقوقنا. نحن ملح الأرض وترابها، لهذا ومن موقعي كرئيس بلدية الطيبة وابن لهذا البلد أدين هذه العملية، وأطالب رئيس بلدية رعنانا أن يخرج هو الآخر مدينا مستنكرا لعملية الاعتداء، وأن يطالب بشكل واضح وقف التحريض والاعتداء وقتل آخر أمل للسلام... كما أدعو جميع الأطراف التحلي بالصبر وضبط النفس. خُلقنا لنعيش بكرامة ونرفض المس بكرامة أي شخص منا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018