ريم تلحمي تطرب جمهور "مهرجان القدس" بعملها الجديد: "يحملني اللّيل"

ريم تلحمي تطرب جمهور "مهرجان القدس" بعملها الجديد: "يحملني اللّيل"
الفنانة ريم تلحمي

أطلقت الفنانة الفلسطينية ريم تلحمي، عملها الجديد "يحملني الليل"، خلال أمسية فنية في إطار "مهرجان القدس"، أقيمت في مؤسسة "دار الطفل العربي"، بحضور جمهور غفير من مختلف أنحاء فلسطين.

ورحبت تلحمي في مفتتح الحفل بالجمهور وحيتهم، لتمتعهم بعد ذلك بمجموعة من الأغاني المميزة، منها: "سمرا وقد القول"، و"غزة بنت بنوت"، و"هي همسة"، و"قال الفجر للناي"، و"حنيني يمة"، و"يعلو"، و"يا جبل"، و"خطي على رموشي"، و"سكَر على حالك باب"، و"راجعين"، و"يحملني الليل".

وقد رافقت بعض الأغاني مقاطع من الفيديو على شاشة المسرح.

كلمات خالد جمعة وألحان سعيد مراد

تقدم ريم تلحمي في عملها الجديد أغاني من كلمات الشاعر خالد جمعة وألحان سعيد مراد، وقد كتب الشاعر الفلسطيني أحمد دحبور عن هذا الثلاثي: "أنت في حضرة الشعر المصفّى والصوت العسليّ، لا لتجيب، بل لتسترسل مع سلسال النغم في سفر مع الأسئلة"، وأضاف دحبور: "هكذا نصغي إلى حوار الفجر والناي، لا من خلال رومانسية مجربّة حتّى التكرار، بل من خلال جدل ينشئ علاقات حميمة بين أواصر الحياة، فيحملنا الليل ونجم سهيل إلى المدى الواسع.. ويصدح الوجع الطالع من صوت ريم سماءً وأقمارا، وانخطافًا إلى لحظة الفن الجميل."

وعن تجربة إنتاج هذا العمل قال الشاعر خالد جمعة: "إن هذا العمل هو ثمرة نقاش مستمر بيننا نحن الثلاثة، ريم وسعيد وأنا، حتى توصلنا إلى ما توصلنا إليه عن بعد.. ويتميز بأنه لم يتجه اتجاهًا معيّنًا، ولم يغرق في الحديث عن المعاناة والبطولة والتحديات، بل حاولنا أن نقول إننا أبناء الحياة بكل تناقضاتها، ولا يوجد لدينا خط واحد للحياة، نفرح ونحزن، ولدينا ردات فعل طبيعية.. نتعامل مع الحياة كبشر بلا برود أو مطلقات، ونتحرر من دائرة التنميط ودائرة البطولة، نعاند ونناطح كي نكون كما نريد.. استنادا إلى هذه الرؤية كانت المساهمة الثلاثية في إنتاج هذا العمل كل بأسلوبه وأداته الإبداعية."

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018