"التغرودة" الخليجية تُدْرَجُ ضمن قائمة التراث الثقافي العالمية

"التغرودة" الخليجية تُدْرَجُ ضمن قائمة التراث الثقافي العالمية

دخل نمط إلقاء الشعر النبطي الخليجي، والذي يسمى "التغرودة"، إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية التي تشرف عليها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو"، الأمر الذي يعتبر إنجازا كبيرا في تاريخ الفن الخليجي العربي بشكل عام.

ونقل تقرير نشر على وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، على لسان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، قوله في هذه المناسبة: "إن دولة الإمارات قد تمكنت من تحقيق نجاح كبير في مجال صون عناصر التراث الثقافي غير المادي."

وأكد بن طحنون على "أن الحفاظ على التراث كإرث للأجيال القادمة يمثل أساسا مهما لهوية شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، جنبا إلى جنب مع استراتيجيات التطور الحضاري والانفتاح الثقافي."

جهد عُماني إماراتي مشترك

وبدورها قالت مدير عام "اليونسكو"، إيرينا بوكوفا: "يحق لكل دولة أن يتم تسجيل تراثها في اليونسكو وأن تفخر بذلك، فمن شأن ذلك أن يدعم من هوية مواطني الدولة، فالتراث غير المادي هو فخر الدول والمجتمعات والجماعات، وهو الذي يسهم في خلق الاحترام والتفاهم والسلام بين الشعوب ويساعدها على تحقيق التنمية المستدامة."

ويشار إلى أن إدراج اليونيسكو للـ "التغرودة،" جاء بعد جهود دولة الإمارات المبذولة في مجال صون عناصر التراث المعنوي لمنطقة الخليج العربي على الصعيد العالمي، وذلك بالتعاون مع سلطنة عُمان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018