أكرم عبد الفتاح: موسيقى معاصرة بعنوان "جوى"

أكرم عبد الفتاح: موسيقى معاصرة بعنوان "جوى"

يواصل الفنان أكرم عبد الفتاح من قرية كوكب أبو الهيجاء الجليلية مشواره الإبداعي ويخوض غمار حقل التأليف والتلحين الموسيقي من نوع متفرد بالبلاد.

ويحمل عمله الجديد عنوان 'جوى' وهي المقطوعة الموسيقية الأولى من سلسلة مقطوعات التي سيصدرها هذا العام، ويعتمد هذا الألبوم الجديد على موسيقى آلاتية (خالية من الغناء). 

انتج عازف الكمان عبد الفتاح في السابق ولحن عددا من المقطوعات الموسيقية ومنها 'صرخة وتر' لأطفال وصمود غزة في وجه العدوان الإسرائيلي الأخير وشارك فيها عدد من الفنانين والموسيقيين من كافة مناطق فلسطين التاريخية، وواصل تطلعاته دون تردد، وبثقة المتمكن الذي استحوذه عالم الروح و الإبداع، واصل مشواره الإبداعي بخطى واثقة، ليؤسس مع زملائه فرقة للإنتاج الموسيقي الآلاتية 'رباعية أوان' المميزة، والتي أنتجت مجموعة من الألحان وحازت على جوائز مهمة، واعتبرها الموسيقيون بمثابة مشهد جديد وفريد في موسيقانا العربية، ويرافق عبد الفتاح بالعزف على الكمان عددا من كبار الفنانين العرب مثل محمد عساف وأصالة نصري وغيرهم.

وقال عبد الفتاح لـ'عرب 48' إن 'المقطوعة الأولى 'جوى' تتخلل مزج حضارات وعوالم موسيقية مختلفة من عالم الپوپ الغربي والموسيقى التركية والعربية الحديثة والقديمة. وتأليف هذا الألبوم الذي سيحمل عنوان 'جوى'هو عمل وإنتاج شخصي بمساعدة فنانين محليين وعالميين'. 

وأضاف 'هذا الإنتاج هو جزء لا يتجزأ من شخصيتي الموسيقية تعبيراً عن رؤيتي الموسيقية الحالية وأيضاً يهدف إلى نشر الموسيقى الآلاتية الخالية من الغناء التي برأيي ترفع الحس الذوقي والثقافة الموسيقية لدى الجمهور'.  

وتابع أن 'الجوى والحب عنوان موسيقاي التي سأنشرها تحت هذا العنوان والمضمون، الحب والموسيقى هما لغة واحدة أنشرها حباً واحتراما  لجمهور الموسيقى ومحبي الموسيقى ولكل إنسان يحب كل ما هو جميل للاذن والعين والروح'. 

وأكد أنه 'في الوقت الذي نرى فيه العنف المتفشي وكل هذا العداء والكراهية والطائفية نحاول من وسط هذه الصورة القاتمة أن نضيء بعض الزوايا بهذه المقطوعات لعرض حالات مختلفة من هذا الحب للإنسان وهذه التجربة لعلها تضيف لحياة الإنسان بعدا معينا في التفكير والتخيل والتأمل. ومشروعي الشخصي هذا الذي أردت تنفيذه على تكلفتي الخاص هو نوع من التحدي والمسؤولية، ويدل على حبي لإنجاز هذا العمل حيث أخذت على عاتقي توزيع وتلحين وإنتاج هذا العمل في برنامج وقت محدد، كل شهر سأقوم بإنتاج مقطوعة'. 

وأوضح أنه 'في هذا العمل أردت أن أجاري موسيقى اليوم في ألحاني حيث سأستعمل آلات وأفكار من موسيقانا العربية بدمج أفكار وأساليب موسيقية مختلفة مثل موسيقى الپوپ والجاز والعربي الحديث. أتمنى أن تحاكي هذه الألحان أذواق وواقع الشباب وأن تكون عاملا محفزا لسماع الموسيقى المجردة بما تحمل من أهمية في تكوين وتنمية الجانب الحسي الموسيقي والثقافي لدى قطاع الشباب'.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أكرم عبد الفتاح: موسيقى معاصرة بعنوان "جوى"