الأوركسترا الوطنية اللبنانية تتحدى كورونا وتقدّم عرضًا موسيقيًّا إلكترونيًّا

الأوركسترا الوطنية اللبنانية تتحدى كورونا وتقدّم عرضًا موسيقيًّا إلكترونيًّا
من العرض (لقطة شاشة)

قدّمت الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرقية العربية مساء أمس، الخميس، عرضًا "إلكترونيًّا" تحدّت فيه ظروف الحجر الصّحّي الّذي فرضه انتشار وباء فيروس كورونا المستجدّ، بثّت فيه عن بُعد وعبر تطبيقات وسائط الهائف الذكي عزفًا وإنشادًا مشتركًا كلُّ من مكان إقامته.

وخلف شاشة ذكية بثت الأوركسترا أول أغنية موحدة شارك فيها 30 عازفا و12 من الكورَس الغنائي بقيادة المايسترو أندريه الحاج. تحت عنوان "خليك بالبيت ..الأوركسترا بتيجي لعندك"، ووقع الاختيار على أغنية "بحبك يا لبنان" للأخوين رحباني والفنانة فيروز لكونها "أغنية تجمع اللبنانيين ولا تفرقهم" على حد تعبير الحاج.

ونقلت وكالة أنباء "رويترز" عن الحاج قوله إنّ "20 عاما مرت لم تتوقف فيه الأوركسترا وأعضاؤها عن تقديم الفرح للناس وإحياء التراث اللبناني في كل ليلة خميس، وقد اخترنا أن نبقى من الناس في ذات التوقيت ولو عن بعد".

وبدأت الفكرة من خلال الاطلاع على تجارب أوروبية وأميركية قدمت حفلات لمواكبة بقاء المواطنين في منازلهم ومساعدتهم على مواجهة الحجر الصحي المفروض لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ويشرح الحاج أن تنفيذ الفكرة كان صعبا، لأن الموسيقى الأوركسترالية ليست بهذه السهولة، وقال إنّه فكّر أوّلًا بالأغنية، ورأى أنّ "الجامع الوحيد هم الأخوين رحباني والسيدة فيروز"، ويوضح أنّه تواصل مع أعضاء الفرقة واحدًا تلو الآخر، وأشار إلى أنّ التجربة كانت صعبة وأنّه وأعضاء الفرقة لم يناموا أكثر من 24 ساعة، معتبرًا أنّ من الصعب إنجاز إيقاع موحد بينما يتواجد كل شخص في مكان.

وقد رعت هذه المبادرة وزارة الثقافة اللبنانية التي سبق وأعلنت إلغاء كافة الأنشطة الثقافية والفنية التزاما بقرار الحجر الصحي العام في لبنان.

ونقلت "رويترز" عن وزير الثقافة عباس مرتضى قوله إنّ "ما تقدمه الأوركسترا الشرقية العربية والفيلهارمونية هي مبادرة رمزية كرسالة تضامن مع المواطنين وهم يجلسون في منازلهم ويلتزمون بأقصى درجات الوقاية لمواجهة فيروس كورونا".

وسجل لبنان 479 حالة إصابة بفيروس كورونا و12 حالة وفاة حتى يوم الأربعاء. ويبلغ عدد سكانه حوالي ستة ملايين نسمة منهم مليون لاجئ سوري.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص