"العيش بمدينة الأشباح": أغنية جديدة لـ"رولينغ ستونز"

"العيش بمدينة الأشباح": أغنية جديدة لـ"رولينغ ستونز"
الفرقة في عرض لها العام الماضي (أ ب)

طرحت فرقة "ذي رولينغ ستونز" مساء أمس الخميس، أغنيةً جديدةً هي الأولى الّتي تصدرها منذ عام 2012، تحت عنوان "ليفنغ إن إيه غوست تاون" (العيش في مدينة أشباح)، والتي جرى تسجيل جزء منها في ظل إجراءات العزل العام بسبب فيروس كورونا.

وأعلن المغني الرئيسي في الفرقة ميك جاغر عن هذا الإصدار المفاجئ على "تويتر" قائلا إنّ "الفرقة كانت في الأستوديو تسجل أغنيات جديدة قبل الإغلاق واعتقدنا أن أغنية واحدة هي ‘ليفينغ إن إيه غوست تاون‘ ستكون مناسبة لهذه الأوقات التي نعيشها".

وفي مقابلة مع خدمة "آبل ميوزيك" تلت الإعلان، قال جاغر إنه وكيث ريتشاردز كتبا الأغنية قبل أكثر من عام، لكن تبين أنها ملائمة للأوقات الحالية. موضحًا أنّه "كتبت الأغنية عن الوجود في مكان مفعم بالحياة لكنه يصبح مجردا منها إذا جاز التعبير (...) كتبتها بسرعة كبيرة في غضون 10 دقائق تقريبا".

وقبل إصدار الأغنية عدّل جاغر بعض الكلمات لتتناسب أكثر مع اللحظة الراهنة. إذ يغني المغني البالغ من العمر 76 عاما فيها عن الفوضى والدمار والوحدة الناتجة عن العزل التي يبدو أن لا نهاية لها.

وأضاف جاغر "أدخلت بعض التعديلات عليها. لم تكن كثيرة، لأكون صادقا. والنسخة المعدلة تشبه كثيرا النسخة الأصلية" للأغنية.

وقد أمضت فرقة الروك البريطانية العقدين الماضيين في تنظيم جولات عالمية، لكن تفشي فيروس كورونا علّقها. إذ كان من المقرر أن تحيي الفرقة 15 عرضا عبر أميركا الشمالية بدءا من الثامن من أيار/ مايو، لكن تم تأجيل كل الحفلات بسبب الوباء.

ولم تصدر الفرقة أي ألبوم جديد منذ العام 2005 لكنها قالت إنها تحضر مجموعة جديدة خلال السنوات العديدة الماضية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص