إصدار جديد للكاتب والباحث ناهض زقوت بعنوان "قضية اللاجئين الفلسطينيين وقرارات الأمم المتحدة"

إصدار جديد للكاتب والباحث ناهض زقوت بعنوان "قضية اللاجئين الفلسطينيين وقرارات الأمم المتحدة"

تمثل قضية اللاجئين وحق العودة قاسما مشتركا بين ا لكل الفلسطيني، فهي إحدى الثوابت الوطنية الفلسطينية، التي لا يمكن التنازل عنها أو التفريط فيها، فهي قضية شعب هجر من أرضه ووطنه بقوة الإرهاب، ليحل مكانه شعب آخر ينفي وجوده، ويعتبر نفسه مالكاً لهذه الأرض تحت ادعاء سافر "أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض". هذا ما جاء في مقدمة الكتاب الجديد للكاتب والباحث ناهض زقوت مدير عام المركز القومي للدراسات والتوثيق بغزة. والمعنون بـ " قضية اللاجئين الفلسطينيين وقرارات الأمم المتحدة – دراسة تحليلية توثيقية". وهو من منشورات جمعية منتدى التواصل ضمن مشروع حق العودة للاجئين (سنعود).

جاء الكتاب في قسمين، ضم القسم الأول دراسة تحليلية للقرارات الدولية بعنوان "اللاجئون الفلسطينيون والأمم المتحدة"، ويتناول الظروف السياسية والوقائع والأحداث التي أدت إلى صدور القرار عن الأمم المتحدة، وآليات الأمم المتحدة في إصدار القرارات الخاصة باللاجئين الفلسطينيين وكل ما يرتبط بها من موضوعات وقضايا.

واستعرض الباحث موضوعات هذا القسم من خلال عناوين فرعية كالتالي: بحث أوضاع فلسطين في الأمم المتحدة، لجنة انسكوب وتقسيم فلسطين إلى دولتين، النكبة وخلق قضية اللاجئين، وسيط الأمم المتحدة إلى فلسطين، الصندوق الخاص بإغاثة اللاجئين، لجنة التوفيق وقرار حق عودة اللاجئين، عضوية إسرائيل والقبول بالقرار 194، لجنة التوفيق وحصر أملاك اللاجئين (التعويض)، لجنة كلاب وتوطين اللاجئين، إنشاء وكالة الغوث الدولية (الاونروا) ومناطق عملياتها، تمديد ولاية الاونروا وتأكيد حق العودة.

وفي القسم الثاني تناول الكتاب توثيق مجموعة مختارة من القرارات الدولية، حيث ضم الكتاب (33) قرارا دوليا، ويشير الباحث في المقدمة لآلية الاختيار فيقول: عملنا على اختيار مجموعة من القرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة بقضية اللاجئين وحق العودة، في محاولة للاطلاع عن المواقف الدولية من قضية اللاجئين. وفي عملية الاختيار تجاوزنا بعض القرارات ليس لعدم أهميتها ولكن لتشابهها مع قرارات مدرجة في سنوات سابقة، إذ كان هدفنا التوضيح وإبراز قضية اللاجئين في القرارات الدولية وكيفية تناول المجتمع الدولي الممثل بالأمم المتحدة لهذه القضية الهامة والمرتبطة بشعب طرد من أرضه ووطنه بقوة السلاح والإرهاب.

ويذكر الباحث في المقدمة أن هذا الكتاب جاء نتاج دورة تدريبية حول القرارات الدولية والعربية المتعلقة باللاجئين الفلسطينيين، نفذها الباحث على مدار (30) ساعة تدريبية، لجمعية منتدى التواصل في مخيم النصيرات ضمن مشروع حق العودة للاجئين (سنعود)، ومن تنفيذ معهد الإدارة والتدريب "تامي".

ومن الجدير ذكره أنه صدر للكاتب والباحث كتاب بعنوان "اللاجئون الفلسطينيون، ذاكرة وطن .. لا ينسى" في الذكرى الثالثة والستين للنكبة من منشورات دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير واللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة. وقد كان هذا الكتاب بمثابة الإصدار المركزي لإحياء الذكرى الـ (63) للنكبة. ونذكر أيضا بأن للكاتب والباحث ناهض زقوت العديد من الكتب والدراسات الأدبية والسياسية المنشورة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية