على قرن الكركدن.. كتاب جديد يحكي عن تونس الثورة

على قرن الكركدن.. كتاب جديد يحكي عن تونس الثورة
من غلاف الكتاب

أصدرت دار المتوسّط مؤخّرًا كتابًا إلكترونيًا، بالتعاون مع موقع "ألترا صوت"، ومنصة الكتب العربية الإلكترونية "أبجد"، قبل صدوره ورقيًّا.

وجاء في البيان المشترك الصادر عن المتعاونين في إطلاق المبادرة أن "هذه المبادرة تكون الأولى من نوعها في عالم النشر، حيث سيُتاح الكتاب للقرّاء على موقع ‘ألترا صوت‘، وبشكلٍ مجّاني بالكامل، لمدَّة شهرٍ اعتبارًا من يوم الجمعة 1 أيار/ مايو 2020 بالتزامن مع عيد العمّال العالمي".

وصرّح مدير النشر في منشورات المتوسّط، الشاعر الجزائري خالد بن صالح، أن هذه المبادرة "تأتي كنوعٍ من كسرِ الحصار المفروض علينا، لنقول أنّ لا شيء يوقفنا، وسنجد دائمًا سُبلنا للاستمرار فيما نحبّ عمله، وهذا المشروع هو دليل أنَّ تعاونًا بسيطًا ومدروسًا بين مجموعة من المؤسسات الخاصّة التي تتقاطع في هدفِها الثقافي، يُنتج عملًا خلَّاقًا في إطار مهمتنا التي اتخذناها على عاتقنا في إنتاج المعرفة".

وقال محرِّر القسم الثقافي لموقع "ألترا صوت" الشاعر والروائي الفلسطيني، رائد وحش إنَّه "لطالما تعاونت الصحف ودور النشر لأجل نشر الكتب بشكلٍ شعبيّ، ولطالما كانت هذه المبادرات ذات تأثيرٍ مهمٍّ في وقتها. الآن، في زمن الصحافة الإلكترونية، لا تزال حاجتنا إلى الكتب والقراءة هي نفسها، إلَّا أن بين أيدينا وسائل تكنولوجية تُسهِّل المسألة لا بد من استغلالها، وفي الوقت ذاته هي دعوة من ‘ألترا صوت‘ لربط الصحافة اليومية بعملية الإنتاج الثقافي والمشاركة الحيوية فيه".

غلاف الكتاب

أمّا المديرة التنفيذية لمنصة "أبجد" إيمان حيلوز قالت إن "هذا المشروع المشترك في ظلِّ الحجر المنزلي، سيمنح الفرصة للقرّاء لكي يكتشفوا كتابًا جديدًا، عميقَ المحتوى، يمنحهم مساحة للتفكير وتجديدِ علاقتهم بالعالم، خصوصًا وأنَّ الكتاب سيكون في متناول الجميع، لتصفّحِه بطريقة سهلة ومريحة لمدَّة شهرٍ كامل، وفق خصائص الكتاب الإلكتروني العالمية، من البحث بين السطور، إلى تقليب الصفحات وغيرها من التقنيات المريحة للقراءة".

وتبدأ هذه المبادرة برواية "على قرن الكركدن"، للكاتبة الإيطالية فرانشيسكا بيلّينو المعروفة باهتمامها بقضايا العالم العربي وثقافات بلدان البحر الأبيض المتوسط.

ترجمت الرواية عن الإيطالية، المترجمة سوسن بوعائشة، وراجع الترجمة ودققها المترجم التونسي الكبير أحمد الصمعي.

وذكر البيان أن "رواية ‘على قرن الكَرْكَدَنّ‘ تعيدنا للكاتبة الإيطالية فرانشيسكا بيلّينو إلى تونس؛ أيام الثورة، ساعاتٍ قليلة بعدَ طرد بن علي، وموت مريم".

وأكّد مدير منشورات المتوسّط، خالد سليمان الناصري، أنّ "إطلاقَ رواية ‘على قرن الكَركَدَنّ‘ سيتزامن مع عيدنا جميعًا، عيد العمّال العالمي، وقال على سبيل الدعابة: "يا عمّال العالم اقرأوا".

وأضاف الناصري أن "هذه المبادرة لن تكون الأولى وستتبعها مبادرات مماثلة في قادمِ الأيام، مع شركائنا وشركاء جدد أيضًا".