جوائز "أوسكار" - فيلم "سيد الخواتم" يحصد 11 جائزة

جوائز "أوسكار" - فيلم "سيد الخواتم" يحصد 11 جائزة

منحت جائزة الاوسكار لافضل فيلم ليل الاحد الاثنين ل"سيد الخواتم: عودة الملك" للمخرج بيتر جاكسون، الذي حصد ايضا الجوائز العشر الاخرى التي رشح لها.

وقال جاكسون عند تسلمه الجائزة "اشعر بفخر كبير لان اكاديمية السينما واعضاءها تمكنوا من رؤية ما وراء السحرة والوحوش وقدموا اعترافا بما هو غريب هذا العام".

ومنح جاكسون ايضا جائزة افضل مخرج التي كان ينافسه عليها فرناندو ميريل لفيلم "مدينة الله" وصوفيا كوبولا ل"ضاع في الترجمة" وبيتر وير ل"سيد وقائد: الجانب البعيد من العالم" وكلينت ايستوود ل"النهر الغامض".

وقد حصل "سيد الخواتم" ايضا على جوائز الاوسكار المخصصة لافضل ازياء وديكور وماكياج ومونتاج وتأثيرات خاصة وموسيقى واغنية واقتباس.

اما الجنوب الافريقية شارليز تيرون التي منحت جائزة افضل ممثلة على دور المومس القاتلة في فيلم "وحش" (مونستر) للمخرج باتي جينكينز، فقد عبرت عن شكرها لفريق الفيلم الذي "نجح في تغييري". وقد لعبت عارضة الازياء السابقة التي تبلغ من العمر 28 عاما دور ايلين وورنوس التي كان سجلها حافلا بجرائم القتل واعدمت في فلوريدا في شباط/فبراير 2002 .

من جهته، قال شون بين (43 عاما) ،الذي منح جائزة اوسكار افضل ممثل على دوره في فيلم الاب الذي يسعى الى الانتقام في "النهر الغامض" ،ان "هناك شيئا وحيدا يعرف كل الممثلين هو ان مفهوم (الافضل) لا وجود له في هذه المهنة". وعبر عن شكره لمخرج الفيلم كلينت ايستوود "مهنيا وانسانيا".

ومن جهة أخرى فازت رينيه زيلويغر بجائزة اوسكار افضل ممثلة في دور ثانوي على دورها في فيلم "الجبل البارد" بينما حصل تيم روبنز على اوسكار افضل ممثل في دور ثانوي على فيلم "النهر الغامض" (ميستيك ريفر). وعبرت زيلويغر التي كانت تتحدث بخجل عند تسلمها الجائزة، عن شكرها للفريق الذي شاركها العمل في الفيلم الذي لعبت فيه دور قروية تمكنت فيه من اثبات مواهبها.

من جهته، دعا روبنز، الذي لعب في فيلم "النهر الغامض" دور رجل دمرت طفولته بعد ان خطفه بالغان ويشتبه بانه قتل ابنة صديقه القديم، ضحايا الاستغلال الجنسي الى "السعي للحصول على مساعدة ودعم معنوي".
منح المخرج السينمائي الاميركي بليك ادواردز (81 عاما) اوسكار شرف لمجمل اعماله التي كان اشهرها "النمر الوردي" (بينك بانثر). وعلى الرغم من نجاح عدد كبير من افلامه لم يمنح هذا المخرج جائزة اوسكار لكن فيلمه "فكتور فكتوريا" الذي لعبت فيه زوجته جولي اندروز دور البطولة، رشح لجائزة افضل سيناريو.
وقد وصل ادواردز الى المنصة على كرسي متحرك.
منحت جائزة اوسكار افضل فيلم اجنبي للفيلم الكندي من إخراج كيبيك دينيس اركان "الغزوات الوحشية" (ليزانفازيون باربار). وقالت منتجة الفيلم دينيز روبير عند تسلمها الجائزة: "نحن سعداء جدا وممتنون لان فيلم (سيد الخواتم) لم يرشح لهذه الفئة من الافلام". يذكر ان هذا الفيلم الذي يعيد تقديم شخصيات فيلم رشح لجوائز الاوسكار في 1987 ولم يفز باي منها هو "انهيار الامبراطورية الاميركية"، منح جائزتي افضل سيناريو وافضل ممثلة (ماري جوزيه كروز)، في مهرجان كان السينمائي العام الماضي. وقال اركان "تعرضنا لغزوات عديدة احدها المرض والايدز والمخدرات والهجرة واعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر (...) كل هذه الظواهر غزوات وسنشهد المزيد منها في هذا القرن الذي بدأ".

ومنحت مقابلة طويلة اجريت مع وزير الدفاع الاميركي الاسبق، روبرت ماكنمارا، حول حرب فيتنام جائزة الاوسكار لافضل فيلم وثائقي. وفي فيلمه "ضباب حرب" (ذي فوغ اوف وور)، يعرض ايرول موريس اوجه شبه كثيرة بين الحرب في فيتنام والحرب في العراق، من خلال احاديث مع ماكنمارا الذي يبلغ من العمر اليوم 86 عاما.

وتتقاطع احاديث ماكنمارا مع لقطات من الارشيف عن دوره خلال ازمة الصواريخ في كوبا ورئاسته لمجلس ادارة شركة "فورد" لانتاج السيارات ثم وجوده في البيت بصفته مستشارا للرئيس ليندون جونسون. وكان هذا الفيلم لقي نجاحا في مهرجان كان السينمائي الربيع الماضي.

وقال موريس عند تلقيه جائزته "اذا استطاع الناس التوقف قليلا والتفكير في بعض الافكار والقضايا التي يطرحها الفيلم، فانني اكون قد حققت انجازا مهما". واضاف "اشعر اننا نغرق بسرعة في حفرة"، ملمحا بوضوح الى السياسة الاميركية في العراق. واثارت تصريحات موريس تصفيقا حادا في مسرح كوداك حيث كان يجري حفل توزيع جوائز الاوسكار.

ومنح فيلم "عالم نيمو" الذي انتجته "استوديوهات بيكسار" لحساب ديزني اوسكار افضل فيلم للرسوم المتحركة. وقد حقق هذا الفيلم الذي يروي قصة مغامرات سمكة صغيرة تائهة ووالدها الذي يبحث عنها في المحيط، نجاحا كبيرا. وانتج هذا الفيلم جون لاسيتير مخرج "قصة لعبة" (توي ستوري) الذي منح جائزة اوسكار تقديرا لعمله فيه. ومنحت جائزة الاوسكار هذه المرة لمخرج "عالم نيمو" اندرو ستانتون.