سيزار أفضل ممثل لعمر الشريف

سيزار أفضل ممثل لعمر الشريف

منحت جائزة سيزار افضل ممثل في فرنسا للممثل عمر الشريف على دوره في فيلم <<ابراهيم وأزهار القرآن>> للمخرج فرنسوا دوبيرون. وقال عمر الشريف (71 عاما) تعليقا على منحه الجائزة <<اعتقد اني طيلة حياتي أحببت بشغف فرنسا والفرنسيين وان فرنسا والفرنسيين يبادلونني هذا الحب من خلال تكريمي>>.

وكان عمر الشريف قال بصدد هذا الفيلم أثناء مهرجان البندقية السينمائي (موسترا) حيث تلقى في آب الماضي جائزة الاسد الذهبي تقديرا لكامل اعماله، <<انه فيلم عن التسامح والمحبة، فهذا ما دفعني للعودة إلى الشاشة>>. ويجسد عمر الشريف في الفيلم دور بقال في احد الاحياء الشعبية في باريس في الستينيات ربطته علاقة صداقة مع موسى (بيار بولانجيه) الفتى اليهودي الذي يعاني من علاقة صعبة مع والده، ليصبح مرشده ووالده بالتبني يحمله الى عالم الحكمة والتسامح.

وعمر الشريف اشتهر خصوصا بدوره في فيلم <<لورنس العرب>> و<<دكتور جيفاكو>> وحظي بتكريم هوليوود ورشح لجائزة اوسكار لدور علي في فيلم ديفيد لين.

وفاز فيلم <<الغزوات الهمجية>> للمخرج الفرنسي الكندي دينيس أركاند بجائزة أحسن فيلم وأفضل سيناريو.
يقول اركاند مبرراً عنوان فيلمه <<هناك الكثير من الغزوات من بينها الامراض مثل السارس والايدز وكذلك المخدرات والهجرة واعتداءات 11 ايلول.. وغزوات سنشهد المزيد منها في هذا القرن.. ففي عالم تختفي فيه الحدود تدريجاً سيكون هناك المواطنون الاميركيون والآخرون. فمن وجهة نظر واشنطن سيان ان تكون فرنسيا او بلغاريا او يابانيا فكلهم همجيون>>.

وحصل فيلم <<النهر الغامض>> لكلينت استوود على جائزة سيزار لأحسن فيلم أجنبي كما فاز فيلم <<وداعاً لينين>> لوولفغانغ بيكر بجائزة أحسن فيلم والمخصصة للأعمال المنتجة في الاتحاد الاوروبي.

وفازت سيلفي تيتود بجائزة افضل ممثلة عن <<دهشة واضطراب>> وفازت جولي دوبارديو <<ليلي الصغيرة>> بجائزة افضل ممثلة واعدة ودور ثان نسائي. ومنحت جائزة افضل دور ثان رجالي لغريغوري دورانجير <<بون فواياج>> (رحلة سعيدة).

وجوائز سيزار تقدمها الاكاديمية الفرنسية للفنون والتقنيات وتعادل في فرنسا جوائز اوسكار بهوليوود.
(ا ف ب، رويترز)