مجمع القاسمي للغة العربيّة وآدابها" يعكف على إعداد موسوعة شاملة للأدب والثقافة الفلسطينيّة

مجمع القاسمي للغة العربيّة وآدابها" يعكف على إعداد موسوعة شاملة للأدب والثقافة الفلسطينيّة

يعكف "مجمع القاسمي للغة العربيّة وآدابها" على إعداد موسوعة شاملة لكافّة الجوانب المتعلّقة بالأدب والثقافة الفلسطينيّة على مدار الستين عامًا الأخيرة منذ النكبة وحتى أيامنا.

وقد أسند العمل في هذه الموسوعة إلى لجنة "الأدب والنقد" المنبثقة عن المجمع. ستضمّ الموسوعة جميع إنتاج الشعب الفلسطيني في مختلف فروع الأدب والثقافة؛ في الداخل، الضفّة الغربيّة، غزّة والشتات. وذلك وفق منهج علمي ومهني ينفّذه طاقم موسّع من كبار الباحثين في المجال.



كما شرع المجمع بالعمل على تأليف "معجم العربيّة المعاصرة" ، وهو مشروع ضخم يتكوّن من ثلاثة أجزاء: الجزء الأوّل يضمّ ما يقارب ثمانية آلاف كلمة وهو معجم يلائم المرحلة الابتدائيّة؛ الجزء الثاني يلائم المرحلتين الإعداديّة والثانويّة، ويضمّ نحو عشرة آلاف كلمة مما لم يرد في الجزء الأوّل؛ الجزء الثالث يخصّ التعليم العالي والحياة الثقافيّة العامّة، ويمكن أن يضمّ اثني عشر ألف كلمة، مما لم يرد في الجزأين السابقين.

يشترك في إعداد المعجم فريق من المتخصّصين على رأسهم الدكتور فهد أبو خضرة ولجنة اللغة والمصطلحات المنبثقة عن مجمع القاسمي ويرأسها الأستاذ عبد الرحيم الشيخ يوسف.



كما يعدّ المجمع لمؤتمر دوليّ في اللسانيات الحديثة سيعقد في شهر أيار 2010، وقد تمّ الاتّصال بكبار الباحثين في هذا الموضوع من أوروبا وأمريكا والعالم العربي. وقد تشكّلت لجنة من كبار الباحثين، تتداول في المضامين وتبني موقعًا على الانترنت بهذا الخصوص، وتعدّ نداء للباحثين لتقديم أوراقهم. ويأتي هذا المقترح في أعقاب نجاح المؤتمر العالمي منقطع النظير الذي أقامته أكاديميّة القاسمي في الشهر الماضي في موضوع" الإسلام والتعدّدية الثقافيّة".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018