مشاركة فلسطينية وعربية في المهرجان الدولي للدراما الحديثة في برلين

مشاركة فلسطينية وعربية في المهرجان الدولي للدراما الحديثة في برلين

تُفتتح اليوم الخميس، 6 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في مسرح "شاوبن" في العاصمة الألمانية برلين، الدورة الثامنة للمهرجان الدولي للدراما الحديثة، حيث يُسلط الضوء في هذه السنة على الدراما والمسرح الفلسطينيين.

وتشارك هذه السنة مجموعة متنوعة من الكتاب والمخرجين والممثلين الفلسطينيين والعرب في نشاطات ومسرحيات المهرجان، بحيث تشارك مجموعة من المسرحيات في "قراءات على الخشبة" بنصّها المترجم للألمانية، بينما تشارك مجموعة أخرى في عروض مسرحية كاملة باللغة العربية، المصحوبة بالترجمة الفورية للألمانية.

والمسرحيون الفلسطينيون والعرب المشاركون في هذه الدورة في برلين هم: فرنسوا أبو سالم ("لا لم يمت"، و"ذاكرة للنسيان")؛ علاء حليحل (نص) ونزار زعبي (إخراج) بمسرحية "الجندي المخلص بالتأكيد"؛ وجدي معوض، تمثيل وإخراج لعرض "وحيد"؛ خليفة ناطور (تمثيل) وطاهر نجيب (نصّ) في مسرحية "ركب" (بحضور مخرجة العمل أوفيرا هينغ)؛ وفاء حوراني مخرج عرض "أسُود رام الله"؛ جوليانو خميس، مخرج فيلم "أولاد آرنا"؛ ومارينا برهم ووفاء حوراني في ندوة في المهرجان تحت عنوان: "جاذبية المحظور- التابوهات في فلسطين".


وجاء من إدارة المهرجان أنّ التركيز على المسرح الفلسطيني هذه السنة، من الداخل ومن الضفة المحتلة، يأتي من منطلق "أنّ المسرحيين الفلسطينيين نجحوا في تطوير شكلٍ متميّزٍ من المسرح العربي، رغم ظروف العمل الصعبة، وذلك عن طريق الضلوع في الأزمات السياسية المُعاشة، إلى جانب الضلوع في الصراعات والتصدعات الأكثر عمقًا في المجتمع الفلسطيني. ويناور هذا المسرح بين الإيديولوجيات والثقافات والديانات، في داخل مجتمع معقد، يتواجد بنفسه بين التقليدية والحداثة".

وجاء أيضًا في كتيب المهرجان: "تعكس نصوص المسرحيين الفلسطينيين ذاكرة النكبة والحياة بين الشتات والاحتلال، إلى جانب حضور الموت في واقع من العنف الدائم".
ويُختتم المهرجان يوم الأحد القادم، التاسع من الجاري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018