رحيل الأديب والناقد الفلسطيني، الدكتور حبيب بولس، إثر صراع مع مرض عضال

رحيل الأديب والناقد الفلسطيني، الدكتور حبيب بولس، إثر صراع مع مرض عضال

فجعت قرية كفر ياسيف ومدينة الناصرة اليوم الأربعاء، برحيل الأديب والناقد الفلسطيني، الدكتور حبيب بولس، عن عمر 64 عامًا، إثر صراع مع مرض عضال لم يمهله طويلا، وسيشيع جثمانه يوم غد الخميس في كفر ياسيف.

ولد الدكتور حبيب بولس في قرية كفر ياسيف عام 1948، وسكن  في مدينة الناصرة، وتخرج من مدرسة يني الثانوية عام 1966، وأكمل تعليمه بدار المعلمين العرب في حيفا.

عمل الراحل في سلك التعليم، والتحق بجامعة حيفا حيث حصل على اللقب الأول سنة 1977، ثم التحق بجامعة تل أبيب لدراسة اللقب الثاني، وحصل على منحة تعليمية للقب الثالث في موضوع الأدب العربي من ألمانيا عام 1982.

عمل مفتشا للغة العربية مدة ثلاث سنوات في لواء الشمال، وحصل على جائزة الإبداع.

شغل الدكتور بولس في السنوات الأخيرة عدة مناصب ومواقع، منها عضوية نقابة الأدباء، وعضوية الاتحاد العام للكتاب، وسكرتارية لجنة المتابعة لقضايا التعليم، وكان رئيسا معهد الأبحاث على اسم الدكتور إميل توما، ومحررا لمجلة دارنا التابعة للكلية العربية في حيفا، وهو يعد ويقدم برنامج "بين الكلمات" في التلفزيون الاسرائيلي منذ عام 1991.

للدكتور حبيب بولس عدد كبير من الإصدارات، تتنوع ما بين الأدب، والنقد، والأبحاث، والمقالات، وغيرها.

هذا وتتقدم أسرة التحرير في موقع عــ48ــرب بأحر التعازي لعائلة الفقيد، آملين أن يُلهَموا الصّبرَ والسّلوان.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة